رجال أعمال أتراك يؤسسون أول جامعة إسلامية بأمريكا

9

 (تركيا اليوم)- دشن رجال أعمال أتراك مقربين من حركة الخدمة أول جامعة إسلامية في الولايات المتحدة التي تحمل إسم جامعة  (Respect)، ومن المنتظر أن  تنطلق الدراسة بها في الموسم الدراسي الجديد.

وستقدم جامعة (Respect) للدراسات العليا، المشيدة في مدينة بيت لحم بولاية بنسلفانيا الأمريكية دروسًا دينية في الأساس. إذ يمكن لطلاب هذه الجامعة أن يتخرجوا أئمة في الجوامع إلى جانب الوسط الأكاديمي والمجالات الأخرى.

واستهل حفل الافتتاح الذي حضره عدد كبير من ممثلي الديانات المختلفة التي وفدت من العديد من الولايات الأمريكية بتلاوة سورة الفاتحة وابتهالات دينية قرأها الطالب نجيب جونسون. كما حضر الحفل الكاتب والأستاذ في العلوم الإسلامية البروفيسور سعاد يلديرم.

من جانبه، قال الدكتور فرانك كراوتش، عضو هيئة التدريس بكلية مورافيا للعلوم اللاهوتيّة، المؤسسة الدينية الأخرى الموجودة في مدينة بيت لحم، إن إنشاء هذه الجامعة التي ستقدم تعليمًا دينيًّا في منطقة وادي ليهاي أسعدهم كثيرًا.

وأوضح كراوتش أنه قد يواجه المسؤولون بعض الصعوبات في هذا الطريق، مضيفا “عندما نظرت إلى مهمة الجامعة وجدت أنها ستشكل جوًّا يضم أناسا يفكرون بعمق في الموضوعات الدينية. وأرى أن الطلاب سيتلقون دروسًا في موضوعات مثل الحياة والصبر والرحمة. لذا فالطلاب الذين سيتعلمون في هذه الجامعة سيحصلون على مادة تعليمية تجعلهم يضحون من أجل الآخرين وليس لمجرد الحصول على شهادة دراسيّة يتم تعليقها على الحائط”.

من جانبه، قال سليمان أريش رئيس جامعة (Respect) في كلمة له خلال الافتتاح، إن الجامعة ستقدم تعليمًا لطلاب الدراسات العليا (الماجستير) والدراسة الأكاديمية ومجالات التخصص (الإمامة وما شابه ذلك).

وأوضح أريش في كلمته أن هناك نقصا في أمريكا من ناحية القادة الدينيين والأئمة والناس الذين يمكنهم القيادة في أوساط الحوار، لافتًا إلى ضرورة تنشئة طلاب في هذا المجال على وجه الخصوص.

وأضاف قائلا “السياسيون والأوساط الأكاديمية والقادة الدينيين يرون أن الجامعة المفتتحة حديثا ستقدم إسهامات لأمريكا. وأرى كذلك أن الجامعة مهمة جدًا من ناحية تمثيل المسلمين في أمريكا والقادة الذين سيتم تنشئتهم وتعليمهم في جامعتنا، على دراية بالثقافة الأمريكية وفهم جوهر الإسلام”.

CEVAP VER