رجال الأعمال الأتراك يدعون الحكومة الجديدة إلى إنهاء أجواء التوتر

18

 إسطنبول (زمان عربي) – ناشد أبرز رجال الأعمال الأتراك الحكومة الجديدة إلى ضرورة العودة للحديث والنقاش عن الإصلاحات الاقتصادية، وعدم رغبتهم في مشاهدة أجواء توتر بين أطياف المجتمع، بعد انتهاء الانتخابات البرلمانية المبكرة التي أجريت أمس الأحد الموافق 1 نوفمبر/ تشرين الثاني والتي حقق فيها حزب العدالة والتنمية فوزا تاريخيا بأغلبية مطلقة تخول له تشكيل الحكومة بمفرده.

ووجه رجال الأعمال في تركيا عقب الانتخابات العامة التي أجريت أمس دعوة للحفاظ علىى الاستقرار والتعاون والسلام.

وقال أندر يورجانجيلر رئيس الغرفة الصناعية لمنطقة إيجة إنه يجب على الحكومة الجديدة أن تضع على رأس أولوياتها الحيلولة دون أجواء التوتر الموجودة بين أطياف المجتمع بقدر اهتمامها وتركيزها على الاقتصاد والاستقرار.

وأفادت جولر صبانجي رئيسة مجلس إدارة شركات “صبانجي” القابضة بأن الناخب منح حزب العدالة والتنمية مهمة تشكيل الحكومة منفردًا وإعادة تأسيس التعاون والوحدة من جديد. لذا علينا أن ندخل في فترة جديدة بحيث تكون أولوياتها مرحلة إحلال السلام والشروع في إصلاحات اقتصادية؛ إذ ليس لدينا ما نضيعه من الوقت.

وعلّق أردال باهتشيوان رئيس الغرفة الصناعية في إسطنبول بقوله: “هذه النتيجة ستكون بمثابة فرصة على درجة كبيرة من الأهمية من ناحية جعل الاقتصاد الذي شهد حالة من التوقف لفترة طويلة موضوعًا أساسيًّا على رأس جدول أعمال الحكومة من جديد وكذلك الإصلاحات الهيكليّة التي ينبغي إجراؤها”.

 

 

CEVAP VER