روسيا ترابط بطرادها في المياه الإقليمية لتركيا

28

موسكو (تركيا اليوم) – قررت روسيا بعد إسقاط تركيا طائرتها الحربية سوخوي 24  التي اخترقت المجال التركي الجوي في 24 نوفمبر / تشرين الثاني الماضي تغيير طراد ” موسكو” المرابط في خليج البنغال بطراد “فارياج” ليرابط في نقطة التقاء المياه الإقليمية بين تركيا وسوريا.

وتحمل الطرادات الروسية صواريخ من نوع أس – 300 بي أم الروسية المضادة للطائرات التي تشكل تهديداً كبيراً للطائرات التركية.

وبحسب أخبار وكالة الأنباء الروسية “إيتار تاس”، فإن طراد فارياج المشارك حاليا في تدريبات مشتركة مع سفن تابعة للبحرية الهندية في خليج البنغال، سيتجه إلى سوريا في 12 ديسمبر/ كانون الأول الجاري وسيحل محل طراد موسكو.

وسيرابط فارياج في المنطقة حتى سبتمبر/ أيلول القادم. كما يحمل طراد فارياج، أحد الطرادات الروسية من فئة سلافا، الأسلحة والأنظمة الإلكترونية عينها التي يحملها طراد موسكو.

CEVAP VER