روسيا تقرر إلغاء مشروع استاد تنفذه شركة تركية

34

موسكو (تركيا اليوم) – قررت روسيا إلغاء اتفاقيات مع شركات تركية تعمل في مجال الإنشاءات بسبب أزمة الطائرة التي أسقطتها تركيا الأسبوع الماضي. ومؤخرًا ألغي عقد مع شركة تركية كان من المقرر أن تشيد استادا بقيمة 30 مليون يورو في العاصمة موسكو.

وأعلنت شركة “أنيل أليكتريك” (Anel Elektrik) التي كان من المقرر أن تشيد مشروع الاستاد أنه تم فسخ عقد مشروع ستاد (ATB Arena Dynamo) في موسكو المقدر بـ 29.6 مليون يورو بسبب الأحداث الأخيرة بين البلدين.

وفي الوقت الذي تراجعت فيه علاقات الدولتين عقب إسقاط تركيا مقاتلة روسية الأسبوع الماضي بدعوى انتهاكها مجالها الجوي، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت الماضي على قرار فرض حزمة من العقوبات الاقتصادية على تركيا.

وتقرر بموجب هذا القرار وقف رحلات الطيران الخاصة إلى تركيا ومطالبة الشركات السياحية بعدم تسيير رحلات إلى تركيا وحظر بعض المنتجات المستوردة من تركيا ووقف الأنشطة الاقتصادية للشركات والمواطنين الأتراك أو تحديدها.

في هذا السياق أوضح مدحت يني جون رئيس اتحاد المقاولين الأتراك أن شركات المقاولات التركية في روسيا واجهت عقب تدهور العلاقات مع روسيا بعض الإجراءات يوم الاثنين الماضي التي تسببت في دخولها بأزمات. وقال إن ثمة إجراءات بدأت روسيا تطبيقها مثل تعليق المشاريع التي كانت في مرحلة التوقيع والموافقة، وتباطؤ المراجعات المالية والإجراءت الجمركية.

CEVAP VER