روسيا تمنع رجال أعمال أتراك من دخول أراضيها

15

موسكو (إسطنبول) (تركيا اليوم) – أسفرت حادثة إسقاط الطائرة الروسية من طرف الجيش التركي أمس إلى توترت العلاقات بين البلدين، حيث انعكس أول تأثيرات هذه الحادثة على الرحلات التركية المتجهة إلى روسيا.

ومنعت روسيا أمس واليوم عددا من رجال الأعمال الأتراك من دخول أراضيها بعد وصولهم إلى مطار فنوكوفو الدولي.

وقال أحد المواطنين، رفض نشر اسمه، :”ذهبنا إلى مطار فنوكوفو لاستقبال وفد من رجال الأعمال الأتراك القادمين إلى هنا لإجراء لقاءات عمل. لكن على الرغم من انتظارنا لفترة طويلة لم يخرجوا. وبعد فترة اتصلوا بنا وأخبرونا بأن السلطات الروسية لم تسمح لهم بدخول البلاد. وعادوا إلى تركيا مرة أخرى على متن الطائرة نفسها. وتعرض أربعة أشخاص أعرفهم للموقف ذاته، لكن على حد علمي فإن العديد من المسافرين الأتراك عادوا مرة أخرى إلى تركيا بالطريقة نفسها”. وأكدت مصادر في الخطوط الجوية التركية صحة الواقعة.

ووقعت حادثة مشابهة اليوم، عندما رفضت روسيا السماح لثمانية أتراك قادمين على متن إحدى الرحلات من دخول البلاد وأعادتهم مرة أخرى إلى تركيا.

وبحسب المصادر فإن روسيا رفضت دخولهم بدعوى أنهم لم يقدموا أسبابا كافية لمجيئهم إلى روسيا أثناء فحص جوازات السفر الخاصة بهم.

وأضافت المصادر أن السلطات الروسية توجه أسئلة إلى المواطنين الأتراك تتعلق بسبب مجيئهم وحجوزات الفنادق وتذاكر العودة والحد المعين للسيولة النقدية معهم.

وفي تصريح لها بشأن هذا الوضع ذكرت الخطوط الجوية التركية أن مهمتها تقتصر على بيع التذاكر للمسافرين وضمان وجودهم على متن الطائرات. وفي حالة عدم سماح روسيا لهم بالدخول لأي سبب من الأسباب أثناء فحص جوازات السفر فإن الشركة ليست لها أية علاقة بهذا وأنهم ليست لديهم أي معلومات بشأن هذا الموضوع.

وعلى جانب آخر أكد بعض المسؤولين في الخطوط الجوية التركية أن روسيا رفضت دخول بعض المواطنين الأتراك في المطار.

 

 

CEVAP VER