ريال مدريد ينفي مخالفته لقوانين الفيفا

66

(وكالات) – أكد نادي ريال مدريد الإسباني على اعتراضه على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بحرمانه من إبرام الصفقات لفترتي الانتقالات المقبلتين، مؤكدا أنه “سيستأنف لدى جميع الهيئات الرياضية الدولية“.

وقال في بيان رسمي نشره على موقعه الإلكتروني إنه “لا يقبل إطلاقا” بقرار اللجنة التأديبية بالاتحاد الدولي بمعاقبته بالإيقاف عن إبرام الصفقات الجديدة لفترتين، وفرض غرامة مالية بقيمة 360 ألف فرنك سويسري (نحو 328 ألف يورو) بدعوى مخالفته للوائح التعاقد مع اللاعبين.

وأوضح البيان أن النادي لم يرتكب أي مخالفة للوائح “الفيفا” المتعلقة بالتعاقد مع اللاعبين القصر دون 18 عاما، مشددا على امتثاله التام والدائم بلوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم وقوانين الاتحاد الإسباني الملكي لكرة القدم في جميع معاملاته.

وكانت اللجنة التأديبية في “الفيفا” أعلنت في وقت سابق، حرمان فريقي العاصمة الإسبانية ريال مدريد وأتلتيكو مدريد من التعاقد مع أي لاعب محلي أو أجنبي، خلال فترتي الانتقال المقبلتين بسبب مخالفتهما اللوائح السارية للتعاقد مع اللاعبين القصر تحت سن 18 عاما.

ونوهت اللجنة إلى أن العقوبة لا تشمل فترة الانتقالات الشتوية الجارية، نظرا لأنها كانت انطلقت قبل صدور القرار، مشيرة في سياق متصل إلى أن العقوبة لا تشمل كرة القدم النسائية وكرة قدم الصالات وكرة القدم الشاطئية، أو بيع اللاعبين، وهي نفس العقوبة التي تلقاها فريق برشلونة الإسباني في عام 2014.

إلى جانب ذلك فرض الاتحاد الدولي غرامة مالية على أتلتيكو مدريد بقيمة 900 ألف فرنك سويسري (نحو 821 ألف يورو)، وعاقب ريال مدريد بغرامة 360 ألف فرنك سويسري (حوالي 328 ألف يورو)، على أن يتم تسديدها في غضون 90 يوما.

 

 

CEVAP VER