زعيم أوروبي: أوروبا قدمت رشوة لتركيا لحل مشكلة اللاجئين

13

بروكسل (تركيا اليوم) – انتقد جاي فيرهوفشتات زعيم الجناح الليبرالي بالبرلمان الأوروبي الاتفاق الذي وقعه الاتحاد الأوروبي مع تركيا من أجل تسوية أزمة اللاجئين التي تهدد دول أوروبا واصفا إياه بـ”الفشل المخزي” و”الإجراءات المثيرة للاشمئزاز”.

وانتقد فيرهوفشتات، في مقال له بصحيفة “بوليتيكو” دول الاتحاد الأوروبي بشدة، قائلا إن بروكسل عرضت على تركيا رشوة فقط، زاعمًا أن الاتفاق لن يحل أزمة اللاجئين.
جدير بالذكر أن المتحدثين باسم الاتحاد الأوروبي امتنعوا في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء عن الرد المباشر على ما جاء في مقال فيرهوفشتات.
كما انتقد فيرهوفشتات في مقاله بعنوان “الاتحاد الأوروبي يرشو تركيا”، والذي تضمن تعبيرات ثقيلة للغاية مثل “الفشل المخزي” و”الإجراءات المثيرة للاشمئزاز”، أعضاء الاتحاد على عدم تطرقهم قط إلى الضربات الموجهة لسيادة القانون وحرية الصحافة والتعبير عن الرأي في تركيا.
ولفت فيرهوفشتات في مقاله إلى أنه على الرغم من اعتقال الصحفيين البارزين في تركيا بصورة دنيئة إلا أنه لم تصدر ردود فعل قوية من جانب أعضاء الاتحاد الأوروبي. واعتبر الكلمات القليلة التي ألقاها رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك عقب القمة “غطاء للتعتيم على الفشل المخزي”.
ويُعرف زعيم الليبراليين بالبرلمان الأوروبي فيرهوفشتات بدعمه لعضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي خلال توليه منصب رئيس وزراء بلجيكيا فيما بين أعوام 1999 و2008.

CEVAP VER