زعيم المعارضة بتركيا: لا يمكن أن نتصدى للإرهاب بالمهرجانات الجماهيرية

20

 أنقرة-(تركيا اليوم) حمل رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كيليتشدار أوغلو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المسؤولية عن الأحداث الإرهابية التي تشهدها البلاد عقب انتخابات 7 ييونيو/ حزيران الماضي.

وقال كيليتشدار أوغلو: “إنَّ من يغذون الإرهاب ويرفضون إجراء نقاش برلماني حول الاعتداءات الإرهابية الأخيرة يعتقدون أن بإمكانهم مواجهته بالمؤتمرات والأغاني”.

 وانتقد كيليتشدار أوغلو المؤتمر الجماهيري الذي شارك فيه رئيس الجمهورية أردوغان ورئيس الوزراء أحمد داوداوغلو، تحت عنوان “الملايين في صوت واحد ضد الإرهاب”.

وأكد كيليتشدار أوغلو أن حزب العدالة والتنمية يتحمل المسؤولية عن تزايد الأحداث الإرهابية عقب الانتخابات البرلمانية الماضية قائلًا: “إنَّ من يغذون الإرهاب ويرفضون مناقشة ما يجري في البرلمان يزعمون إمكانية مواجهته عبر المؤتمرات والأغاني”.

من جانبه أوضح نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، محمد بكار أوغلو، أن أردوغان يستغل قضية الشهداء مضيفاً: “الآن يشارك كبار رؤوس الدولة في مؤتمر “الملايين في صوت واحد ضد الإرهاب”. وهنا نطرح السؤال: ماذا فعلت حتى الآن؟ إن رؤوس الدولة يعملون على حل المشكلات ويقضون على الإرهاب، ولا ينشغلون بتنظيم المؤتمرات الجماهيرية. إنكم بهذا تستغلون القضية. إن ما تفعلونه هو سياسة قائمة على أرواح الشهداء ودماء الأبرياء”.

 

 

 

CEVAP VER