سفري حصار.. بلدة للراغبين في الهدوء وراحة البال (صور)

143

إزمير (تركيا اليوم) – تعتبر بلدة سفري حصار التابعة لمدينة إزمير التركية ملاذا للراغبين في الهروب من ضغوط الحياة اليومية والفرار من ضجة المدينة.حيث استطاعت البلدة أن تكون أولى المدن التركية التي انضمت إلى قائمة أهدأ المدن حول العالم التي تعدها حركة “Cittaslow” الإيطالية.

 تشتهر بلدة سفري حصار بغطائها النباتي الذي يكسو نحو 50% من مساحتها المالية، بالإضافة إلى سواحلها التي لم يعبث بها الإنسان. تتمتع البلدة بشريط ساحلي بطول 60 كيلومترًا، يضم عدداً من الشواطئ المتزينة برمالها المتلألئة، مثل: أكارجا (Akarca)، آزماق (Azmak)، وكوتشوك أككّوم (Küçük Akkum)، وبيوك أككّوم (Büyük Akkum)، وإكماكسيز (Ekmeksiz)، وباهادير (Bahadır)، قلعة تشيفيت (Çıfıt Kalesi)، ودوغان باي (Doğanbey)، إيباك كوم (İpek Kum)، وأوركماز (Ürkmez).

لا يقتصر جمال تلك المدينة الهادئة على طبيعتها الخلابة فقط، ولكن يمتد إلى تاريخها الطويل الذي يتجسد في قلعة سيغاجيك (Sığacık)، ومدينة تاوس القديمة (TeosAntikKenti).

قرية أولاميش (Ulamış) ودور الأسرة المنتجة في دوغان باي (Doğanbey)

شيدت بلدة سفري حصار عدداً من دور الأسر المنتجة، وفقًا لمعايير حركة “Cittaslow” والتي تساعد المرأة على دخول سوق العمل، وإنتاج منتجاتهم اليدوية، وتلقيهم التدريبات اللازمة بالإضافة إلى إمكانية بيع منتجاتهم.

قرية أكارجا (Akarca)

 تقع قرية أكارجا على الطريق الرابط بين بلدتي سفري حصار وكوش آداسي، وتعتبر من أكثر القرى التابعة لبلدة سفري حصار خلال فصل الصيف. كانت المدينة في السابق تضم عدداً من الطرق المغطاة بأشجار العنب والمرصوفة بالحجارة، إلا أنها أصبحت الآن وسط البحر لتشكل مشهدًا مثيرًا. وتتميز قرية أكارجا بنظافة ونقاء مياه شواطئها.

 أولاميش (Ulamış)- خليج آزماق و شاطئه(Azmak)

يعتبر خليج أولاميش أو آزماق مكانًا متميزًا لمحبي رياضات الغطس والصيد باستخدام الرماح البحرية. تضم المنطقة بحيرتين صغيرتين غاية في النقاء. تبعد حوالي 6 كيلومترات عن مركز المدينة. تضم المنطقة عدداً من المعالم التاريخية من بينها الحمامات القديمة والشواهد والأضرحة. لم يتم تنفيذ أي أعمال ترميمات أو إصلاحات لحمامات القرية التي تعود للعصور القديمة حتى الآن.

سيغاجيك (Sığacık)

 تقع قرية سيغاجيك على بعد 5 كيلومترات غرب بلدة سفري حصار. تتمتع القرية بمعالم أثرية وتاريخية عتيقة بالإضافة إلى طبيعتها الخلابة وموقعها الذي يجعلها ميناءً طبيعيًا. كانت قرية سيغاجيك إحدى قرى مدينة تاوس التاريخية التي كانت إحدى المدن الآيونية الإثني عشرة. حصلت على هذا الاسم في الفترة بين عامي 1521 و1522 حيث كانت تستخدم كملجأ أو مأوى. (سيغناك = Sığınak: ملجأ أو مأوى). كانت هذه المدينة التي كانت في فترة من الفترات عاصمة للدولة الآيونية تتنافس مع دولة أفاس (Efes) اليونانية.

قلعة سيغاجيك (Sığacık)

 تعتبر قرية سيغاجيك من أكثر القرى التابعة لمدينة سفري حصار التي من الممكن الشعور فيها ببطء الحياة بشكل واضح. شيدت قلعة سيغاجيك في القرن الرابع عشر، بتعليمات من السلطان سليمان القانوني، على الرغم من أنها كانت جاهزة من قبل استعدادًا لمحاصرة رودس. تستمر الحياة داخل القعلة منذ أن أنشئت قبل 500 عام تقريبًا دون أن تتوقف ليوم واحد.

يعتمد سكان قلعة سيغاجيك على الأكلات والأطباق المحلية في بلدة سفري حصار، وكذلك الخضراوات والفاكهة التي يتم إنتاجها من بذور محلية، بالإضافة إلى الأعمال اليدوية.

تعتبر قلعة سيغاجيك من القلاع القليلة التي لا تزال تدب فيها الحركة إلى الآن بشكل طبيعي دون توقف. ويتزين داخل القلعة التي تستمر الحياة فيها حالياً بمنتحاتها في السوق لا سيما أيام الأحد من الأسبوع.

dikili

 

تركيا: ديكيلي … خيمة الأوكسيجين لمدينة إزمير

 

 

شاطي أككّوم (Akkum)

 يقدم شاطئ أككّوم الواقع في قرية سيغاجيك المشهور بنقاء مياهه وجودة منتجعاته السياحية والخدمات الفندقية، إمكانية الاستمتاع بالسباحة والاستجمام في المياه بالإضافة إلى إمكانية ممارسة رياضة ركوب الأمواج بفضل ممرات الرياح القوية.

مدينة تاوس التاريخية (Teos)

 تقع مدينة تاوس التاريخية على بعد 6 كيلومترات من مركز بلدة سفري حصار، أي بعد كيلومترواحد من قرية سيغاجيك. تقع على الشريط الساحلي للمدينة،وشيدت عام 1000 قبل الميلاد كمستعمرة للدولة الآيونية.

تضم مدينة تاوس، التي تعتبر واحدة من أهم المدن الآيونية الإثني عشر، عدداً من أطلال المعالم الأثرية التي تعود للدولتين الهلنستية والرومانية. ومن أهم معالمها الأثرية: معبد ديونيسوس (Dionysos)، والأغورا (Agora)، والمسرح الروماني القديم، ومعبد أوديون (Odeon)، بالإضافة إلى الأسوار القديمة والميناء.

شاطئ إكماكسيز (Ekmeksiz)

 يعتبر شاطئ إكماكسيز من أشهر الشواطئ التابعة لمدينة تاوس وأكثرها زيارة. يتمتيز الشاطئ بمياهه الباردة بالمقارنة بباقي الشواطئ والخلجان، نتيجة اختلاط مياه البحر بالمياه الجوفية الباردة.

شاطئ دوغان باي (Doğanbey)

 يقع على الطريق بين بلدتي سفري حصار وكوش آداسي، ويبعد عن مركز بلدة سفري حصار بحوالي 20 كيلومترًا. يتميز بشريط ساحلي بطول 24 كيلومترًا، ويعتبر من أكثر شواطئ بلدة سفري حصار وفرة بالموارد فوق الأرض وتحتها.

يضم الشاطئ عدداً من الآبار والعيون الكبريتية والعيون الحارة، مثل عيون كاراكوتش (Karakoç)، وجومالي (Cumalı).

تعتبر قلعة تشيفيت (Çıfıt) من الأماكن التي تستحق الزيارة بالمدينة. كما يمكنكم الاستمتاع برؤية زهور الزنبق الصحراوي الذي تم إضافته لقائمة النباتات والزهور المهددة بالانقراض.

يشتهر شاطئ دوغان باي بأنه المكان الأفضل والأجمل لمشاهدة طلوع القمر.ويمكنكم رؤية القمر في طور “البدر” لمدة 100 يومٍ خلال فصل الصيف الممتد على مدار 120 يوميًا من كل عام.

شواطئ كاراكوش (Karakoç)

 يقدم شاطئ كاركاوتش الذي حصل على اسمه من نهر “كاراكوش التاريخي، خدماته للزوار على مدار 24 ساعة يوميًا، بالإضافة إلى حفلات موسيقية وألعاب مائية وترفيهية متواصلة للزوار الأجانب والمحليين.

قرية أوركماز (Ürkmez)

 تقع قرية أوركماز أيضًا على الطريق الواصل بين بلدتي سفري حصار وكوش آداسي، على بعد 25 كيلومترًا من مركز بلدة سفري حصار. تتميز قرية أوركماز بمناخها المعتدل خلال منتصف العام مما يتيح إمكانية الاستمتاع بالمياه في تلك الأوقات. وتضم شواطئ غاية في الجمال، مثل “İpekkum” التي يمكن زيارتها والاستمتاع بمناظرها الخلابة وسط زرقة المياه وخضرة الطبيعة المحيطة في منطقة بحر إيجه.

تحاط قرية أوركماز بالغابات والغطاء الشجري والنباتي من جميع الجهات، بالإضافة إلى البحر من جهة أخرى، مما يجعلها من أغنى المناطق المطلة على بحر إيجه من حيث الطبيعة الخلابة. يمكن الاستمتاع برياضة المشي وسط الطبيعة في منطقة أشجار الصنوبر التي تصل إلى النهر الذي يصب في سد أوركماز، بالإضافة إلى منطقة كالاباك (Kalabak) الصخرية.

شاطئ إيباك كوم (İpekkum)

 يعتبر شاطئ إيباك كوم من أجمل شواطئ قرية أوركماز. ويتميز بنقاء مياهه ورماله الناعمة مثل الحرير. يتميز بحره بعدم عمقه، بالإضافة إلى تغطية الرمال لقاعه تمامًا.

CEVAP VER