سلوكيات تساعدك على التصدي لخطر الزهايمر

17

إسطنبول (تركيا اليوم) – يتسبب مرض العصر أو ما يعرف بالزهايمر في جعل حياة مئات الآلاف من الناس سواء كانو شبابا أو كبار في السن كابوسا لا يطاق، إلا أن هناك عادات تمكن المرضى من التصدي لهذا المرض.

استعينوا بالخضراوات

تناول أكثر من أربعة أنواع من الخضراوات يوميا يقلل من معدل ضعف الذاكرة بنسبة 40%، حيث ينبغي علينا تناول الخضراوات ذات الأوراق الخضراء والفاصوليا واللحوم البيضاء والسمك وزيت الزيتون والمكسرات والحبوب الكاملة والابتعاد عن اللحوم الحمراء والسمنة والزبدة والمقليات والأطعمة السريعة والجبن.

أضيفوا لأطعمتكم نكهة بالتوابل

إن كنتم تضيفون نكهة لأطعمتكم باستخدام التوابل يمكنكم تقليل استخدام الزيت والسمن والملح، فتوابل الكاري والزعفران تحتوي على مضاد أكسدة يُدعى كركمين كما أن الأبحاث أثبتت أنه يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

اقضوا أوقاتكم بصحبة الأصدقاء

ينبغي عليكم الابتعاد عن العزلة للمحافظة على شباب عقولكم، حيث أظهر كبار السن الذين يقضون أوقاتهم بصحبة الأصدقاء انخفاضا في معدل فقدان الذاكرة بنسبة 70%. كما ينبغي عليكم اكتساب أصدقاء جدد في كل مراحل الحياة، فالجلوس مع الأصدقاء والحديث معهم سيجعلكم تشعرون بتحسُّن.

لا تحرموا أدمغتكم من التدريب

وفقا لأحد الدراسات فإن استغلال أوقات الفراغ يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر، فممارسة الأنشطة مثل قراءة الكتب عدة مرات في الأسبوع ولعب الشطرنج وحل الكلمات المتقاطعة وعزف آلة موسيقية ينتج خلايا جديدة بالمخ ويُطوِّر الروابط بين الخلايا.

لا تهملوا القراءة

توفِّر القراءة الحماية للدماغ، حيث تعمل كحاجز مانع لأعراض الخرف. ولذلك من المفيد تدوين الملاحظات أثناء القراءة لتذكُّر التفاصيل بشكل أفضل.

الرسم أيضا مفيد

أظهر كبار السن الذين يمارسون أنشطة كالرسم لأكثر من أربع سنوات إنخفاضا في معدل فقدان القدرات الذهنية بنسبة تزيد عن 73%، فمثل هذه الأنشظة تساعدكم على التركيز.

الأنشطة البدنية

وفقا للأبحاث فإن الأنشطة البدنية توفِّر حماية فعلية ضد الزهايمر، فممارسة الرياضة البدنية ثلاث مرات على الأقل أسبوعيا لمدة 15-30 دقيقة يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر.ولذلك عودوا أنفسكم على السير مسافة 1.5 كيلومتر على الأقل يوميا فالسير البسيط مفيد إلى حد كبير بالنسبة لأدمغتكم.

 

 

 

 

 

 

CEVAP VER