سوريا: غارة روسية تستهدف زهران علوش قائد جيش الإسلام

27

دمشق (تركيا اليوم) – لقي قائد جيش الإسلام في ريف دمشق زهران علوش مصرعه في غارة جوية روسية على مقر الجماعة.

وقالت مصادر إن طائرات روسية استهدفت مقرا سريا للجماعة التي تمثل أكبر فصيل للمعارضة المسلحة في المنطقة ولديها بحسب التقديرات الغربية مايتراوح ما بين 15 و20 ألف مقاتل.
واعتبر مقتل علوش ضربة شديدة لسيطرة المعارضة على الضواحي الشرقية لدمشق المعروفة باسم الغوطة.

وقتل عدد من قادة الجماعات المسلحة منذ بدأت روسيا حملة جوية واسعة في 30 من سبتمبر أيلول دعما لحليفها الرئيس السوري بشار الأسد الذي تعرضت قواته لسلسلة انتكاسات في وقت سابق من العام لكن روسيا تقول إن غاراتها تتركز على مهاجمة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

ويعتبر جيش الإسلام الأكثر تنظيما بين الجماعات المسلحة ويتولى بالفعل إدارة الغوطة الشرقية منذ عام 2013 حينما تكوَّنت الجماعة من اندماج عشرات من ألوية المعارضة المسلحة.

وقالت مصادر المعارضة إن علوش قتل أثناء اجتماعه مع قادة آخرين للمعارضة في منطقة مرج بالغوطة التي كانت هدفا لهجوم كبير للقوات السورية في الأسابيع القليلة الماضية.
وقبل تأسيسه لجيش الإسلام شكل علوش لواء الإسلام بالاشتراك مع أبيه عبد الله وهو داعية سلفي سوري مقيم في السعودية وكان على خلاف فكري مع تنظيمي داعش والقاعدة وتبنى توجها أكثر اعتدالا.

CEVAP VER