سوريا: نظام الأسد يهاجم جبل التركمان مرة أخرى

65

هطاي (تركيا اليوم ) – قامت قوات النظام السوري بشن هجماتها مرة أخرى إلى جبل التركمان في سوريا وذلك بعدما فقدت قوات الأسد سيطرتها عليها الأسبوع الماضي.

فبعد انقضاء يوم لم يشهد أية تحركات على الرغم من حادثة إسقاط تركيا للطائرة الروسية تحول جبل التركمان مرة أخرى إلى ساحة قتال بالمدفعية. حيث تم التصدي لقوات الأسد بعد استيلاها على جبل التركمان ومحيطه خلال المواجهات التي استمرت 12 يوما، في المواجهات التي شهدها يوم أمس وقبل الأمس.

وأسقطت القوات الجوية التركية أمس الطائرة الروسية، التي اقتربت من المنطقة لمنع هذا التصدي، بعد اختراقها للأجواء التركية. وانقضى يوم أمس بسلام عقب هذا التطور الذي تصدر الرأي العام العالمي ورفع من حدة التوتر.

وفي حوالي الساعة العاشرة والربع من صباح اليوم بدأت قوات الأسد، التي تراجعت إلى منحدرات جبال كسب، في مهاجمة تل الأحمر بجبل التركمان بالمدفعية. وشوهدت ألسنة الدخان المتصاعدة من القنابل التي سقطت في الساحات الجبلية والغابات من الحدود التركية كما سمع دوي الإنفجارات من بلدة يايلاداغ بمدينة هطاي التركية الواقعة على الحدود بين البلدين.

حالة تأهب قصوى على الحدود التركية

وبدأ سكان المنطقة يوما عصيبا بهجمات المدفعية وسط توقعات بتحول المنطقة إلى ساحة حرب بفعل التوتر المتصاعد بين البلدين بعد حادثة إسقاط الطائرة. وعلى الجانب الآخر توجد حالة من التأهب بين قوات الأمن وطاقم المستشفى الميداني الذي أنشاته وزارة الصحة التركية على الحدود بين البلدين لاستقبال الإصابات المحتمل حدوثها.

وبتنسيق من بلدية هطاي يتواصل تقديم المساعدات الغذائية والأغطية والخيام إلى النساء والأطفال التركمان الهاربين من مناطق الصراع في سوريا والذين يصارعون للعيش داخل الخيام على الحدود بين البلدين.

 

 

CEVAP VER