صورة المحامي الفلسطيني أصبحت حديث العالم

47

واشنطن (تركيا اليوم) – شهدت الصورة التي إلتقطها مصور وكالة الأنباء الأمريكية الأسوشيتيد بريس مجدي محمد لمحامي فلسطيني أثناء ركله لإحدى عبوات غاز الفلفل انتشارا كبيرا، حيث تحولت إلى رمز للصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

ويظهر في الصورة المحامي الفلسطيني حسن عجاج وهو يركل أحد عبوات غاز الفلفل التي ألقتها قوات الاحتلال. وقام حتى هذه اللحظة 2 مليون شخص بمشاركة هذه الصورة على شبكة الإنترنت.

وكانت قوات الإحتلال الإسرائيلي اعتدت على المسيرة التي بدأها فلسطينيون من مدينة رام الله مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية.

تحدّث للمرة الأولى

ووفقا لخبر وكالة أسوشيتيد بريس، أشار عجاج إلى أن الصورة تظهر غضب الفلسطينيين قائلا: “أنا كمحام فلسطيني جزء من الشعب الفلسطيني، وأنا أيضا جزء من الرغبة في تحرير فلسطين.

وقال عجاج في اللقاء الذي أجري معه في مطعم تمتلكه أسرته بمدينة رام الله الواقعة بالضفة الغربية إن وسائل التواصل الاجتماعي ساعدت على تواصل الفلسطينيين مع المجتمعات الأخرى، وإن الفلسطينين أيضا لديهم الحق في أن يحيوا كسائر الناس في الدول الأخرى.

وقد نظّمت نقابة المحامين برام الله يوم 12 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مسيرة، وأوضح عجاج أن المسيرة كانت تسير بشكل سلمي وبدون إلقاء حجارة قائلا:”كنت أريد ركل عبوة غاز الفلفل. فنحن محامين ولا نلقي الحجارة”.

 

 

 

CEVAP VER