علماء يبتكرون روبوتات بالاعتماد على "الجندب"

20

(وكالات) – ابتكر فريق من الباحثين روبوتات صغيرة جديدة، معتمدين على صرصور الحقل “الجندب”، وذلك من خلال تحليل قفزاته وأنماط الحركة لديه بواسطة كاميرات حديثة ذات سرعات فائقة.

وقال أستاذ الهندسة الميكانيكية بجامعة جونز هوبكنز، راجات ميتال: “صرصور الحقل ليس مجرد آفة ضارة، بل إن المبادئ الأساسية لتصميم جسمه قد تسهم في ابتكار روبوتات صغيرة رشيقة، ذات قدرة على التحرك وسط التضاريس الوعرة وأنقاض الزلازل”.

ويستطيع الجندب أن يقفز إلى ارتفاعات تعادل طول جسمه نحو 60 مرة، لذا ظل ميتال، وإيملي بالمر مساعدته بقسم الهندسة الميكانيكية، يدرسان مدى تعقيد قفزات الجندب طيلة 8 أشهر باستخدام كاميرات سريعة اللقطات للوقوف على تفاصيل في غاية الدقة للحركة.

وقالت بالمر: “خلال القفزة الكاملة كنا نسعى لرصد موقع مركز الثقل الذي كان معدة الجندب ورأسه وذيله في أغلب الأحوال، وكنا نرصد هذه المراكز الثلاثة في كل لقطة علاوة على جميع مفاصل الصرصور”، حسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وأوضح ميتال أن الجنادب كانت تميل إلى الانطلاق ودفع كل شيء للوراء لتحتفظ بوضع مستو، ثم تتخذ وضعا لبسط أطرافها وتبدأ في إحداث التوازن في الجو ومحاولة الدوران في الهواء والاستقرار.

وتم ابتكار نماذج مجسمة بالبرمجيات لتوضيح حركة كل جزء من أجزاء جسم الحشرة خلال عمليتي القفز والهبوط، الأمر الذي سيكون فعالا خلال محاولة السير وسط تضاريس وعرة مثل أنقاض الزلازل.

CEVAP VER