"غازي باشا" بأنطاليا.. جمالية الخلجان وروعة الصخور

55

تركيا اليوم – تتميز منطقة غازي باشا بتواجدها وسط أشجار الموز والرمان في أقصى شرق مدينة أنطاليا جنوب تركيا، وبشريطها الساحلي الذي يبلغ طوله نحو 50 كيلو مترًا، بالإضافة إلى شواطئها التي تجمع بين جمالية الرمال وعظمة الصخور.

إذ يتكون ما يقرب من نصف الشريط الساحلي من الرمال والجزء الآخر من الصخور إلى جانب أن الخلجان رائعة الجمال المختبئة وسط الصخور تعد هي الأخرى أماكنَ مثالية للنزول إلى البحر.

شاطئ الخليج 

يتميز بحر شاطئ الخليج بأنه البحر الوحيد الذي ينقيّ نفسه بنفسه. ويضم ثلاثة حمامات سباحة طبيعية، اثنان منها تعد مناسبة تمامًا لحديثي العهد بالسباحة. ويعد كلٌّ من شاطئ إيسكالا الذي يبعد مسافة 3 كيلومترات عن غازي باشا وشاطئ كاهيالار الموجود ببلدة كاهيالار من بين الشواطئ التي يعجب بها الزائرون.

مدينة (Antiocheia Ad Cragum) القديمة  

تقع هذه المدينة شرق بلدة غازي باشا على بعد 18 كيلو مترًا من المدينة. وتجمعت بقايا مدينة Antiocheia Ad Cragum على قمة ثلاث هضاب تمتد نحو البحر.

وتضم المدينة القديمة قلعة تعود إلى العصرين الروماني والبيزنطي، وساحة كبيرة بها أعمدة وأطلال وحمام وكنيسة ومقبرة كبيرة. كما حافظت المقابر التذكارية المسقوفة بقبو مهدي وفناء أمامي الواقعة في مقبرة المدينة الكبيرة على خصائصها وهويتها التاريخية إلى حد كبير.

مدينة “أداندا” (Adanda) القديمة

وتقع المدينة القديمة المشيّدة على قمة جبليّة شاهقة ومنحدرة على مسافة 15 كيلومترًا شمال شرق منطقة غازي باشا.

والمدينة محاطة بالأسوار، ويوجد جنوب بوابة مدخل المدينة برج ضخم. أما بقايا المدينة الأخرى فمنها النافورة المحفورة في الصخر الطبيعي ومقبرتان. ومن البقايا المهمة في مقبرة هذه المدينة التوابيت الأحادية المشيدة من نحت الكتل الحجريّة

مدينة نابلس القديمة (Nephelis)

وتقع هذه المدينة بين منطقتي غازي باشا وأنامور، ويحدها البحر من الجنوب ومحاطة بصخور منحدرة. أمام آثارها المتبقية قلعة العصور الوسطى التي تعود إلى العصرين الروماني والبيزنطي ومعبد ونظام الري أوديون ومقبرة

مدينة سلينوس القديمة (Selinus)

اتخذت مدينة سلينوس القديمة الموجودة في السفوح الواقعة جنوب غرب بحيرة حاجي موسى الموجودة في شاطئ غازي باشا، مكانتها في التاريخ باعتبارها إحدى أهم المدن بمنطقة كيليكا الجبليّة.

أما مقبرة المدينة فشيدت على قمة هضبة. وتم الحفاظ بصورة جيدة على جدران سور وأبراج قلعة العصور الوسطى الموجودة على الهضبة. أما الكنيسة والصهريج الموجدان بداخل الهضبة فيعدان من أهم الآثار الموجودة حاليًا.

بلدة إيتشمالر (İçmeler)

تضم المنطقة عددًا كبيرًا جدًا من آبار المياه. من أهمها نبع صاري صو إيتشماسي وصنعت دارسي.

CEVAP VER