فرنسا: اللاجئون يعانون في مخيم تحول إلى مستنقع

64

باريس (تركيا اليوم) – يعيش نحو ألفين و500 لاجئ في مخيم، بمنطقة “دوينكيركا” الواقعة على الحدود الفرنسية بمحاذاة بلجيكا، تحول إلى مستنقع بسبب الأمطار ورفض بريطانيا استقبالهم على أراضيها.

ويصارع هؤلاء اللاجئون الذين يحلمون بالذهاب إلى بريطانيا من أجل البقاء على قيد الحياة في أجواء غير إنسانية بالمرة في منطقة “دوينكيركا” بفرنسا. حيث ضاقت الحياة باللاجئين في هذه المنطقة بعدما حاولوا الذهاب إلى بريطانيا قادمين من دول مثل العراق وإيران وسوريا.

ويواصل اللاجئون الذين يقيمون في المخيمات الموجودة بالمنطقة العيش في المكان الذي يكاد يكون قد تحول إلى مخيم من الطين بسبب الأمطار وظروف الأحوال الجوية الشديدة، لدرجة أنكم تضطرون أحيانا إلى بذل جهد كبير من أجل إخراج قدمكم من المكان الذي تطأه.

ويشكل الشباب الغالبية من الموجودين بالمخيم. كما توجد أسر بأعداد لا بأس بها في المخيم. ويقول الأشخاص الذين قدموا من سوريا إنهم جاءوا بسبب أجواء الحرب، فيما أوضح القادمون من العراق وإيران أنهم هربوا من الضغط الممارس تجاههم في بلادهم.

ودفع اللاجئون ما بين 5 إلى 10 آلاف دولار للشخص الواحد من أجل الوصول إلى “دوينكيركا”.

 

 

CEVAP VER