فرنسا: مبادرة فتح المساجد أمام الفرنسيين تشهد إقبالا كبيرا

255

باريس (تركيا اليوم)- حظيت فعالية يوم “الباب المفتوح” التي نظمت بفرنسا، في ذكرى الهجمات الإرهابية التي شهدتها البلاد قبل عام، إقبالا كبيرا من طرف الفرنسيين، حيث فتح ما يقرب من ألفين و500 جامع ومسجد أبوابها واطلع خلالها عشرات الآلاف من الفرنسيين على معلومات بخصوص الدين الإسلامي والثقافة الإسلامية وأهمية الجامع في الإسلام.

وتقع الجوامع الكبيرة في فرنسا في مدن باريس ومرسيليا وليون وستراسبورج. واستقبل “جامع ستراسبورج الكبير” عددًا كبيرًا من الزائرين الفرنسيين في نهاية الأسبوع.
وبلغت تكلفة “جامع ستراسبورج الكبير” المفتتح عام 2012 نحو 10 ملايين يورو، حيث إنه عبارة عن جامع بقبة مشيد على مساحة ألف و500 مترمربع. وشُيد الجامع بدعم وتبرعات من المغرب بقيمة 3 ملايين و934 ألف يورو، والسعودية 900 مليون يورو، والكويت 500 ألف يورو، وبلدية ستراسبورج 858 ألفا و400 يورو، وإدارة منطقة ألزاس 1.5 مليون يورو، فيما بلغت تبرعات مسلمي فرنسا مليونين و490 ألف يورو.
واطلع الفرنسيون في فعالية يوم الباب المفتوح على معلومات حول الدين الإسلامي تعرفوا خلالها على كيفية الدخول إلى الجامع وسبب خلع الحذاء قبل الدخول وكيفية أداء الصلاة والمذاهب المختلفة في الإسلام والقرآن الكريم. وكانت هذه الفعالية التي استمرت طوال اليوم مناسبة لتعرف الفرنسيين إلى الدين الإسلامي.

CEVAP VER