فصل الخريف بتركيا.. السياحة بلون مختلف (صور)

232

إسطنبول (تركيا اليوم) –يختلف جمال المناطق السياحية بتركيا في فصل الخريف عن بقية الفصول، حيث تكتسي المناظر الطبيعية أشكالا وألوانا مختلفة، بفضل أوراق الأشجار المصفرّة والمتساقطة في هذا الفصل من فصول السنة.

نقدم لكم وصفا لبعض الأماكن الممتعة لقضاء أجمل الأوقات في فصل الخريف الذي لا شك أنها ستنال إعجابكم:

تُعرف منطقة بولونيزكوي في إسطنبول بسمائها الصافية وهوائها النقي واللطيف وبيئتها المريحة وبمناظرها ذات الجمال الخلاب وفاكهة الكرز التي تتوفر بكثرة. ويمكن لمن يذهب إلى المنطقة أن يجد أماكن مناسبة للشوي أو مطاعم لمن لا يرغبون في إعداد الطعام بأنفسهم. إن بولونيزكوي مجاورة لإسطنبول وقرية الجمهورية تبعد عن بولونيزكوي بمسافة 10 كيلومترات تقريبًا. وتقع بينهما فنادق جميلة للغاية وسط الأشجار وأماكن للشوي لمن يرغب ومسارات للمشي ومزارع الخيول لمحبي ركوب الخيل وغابات للتجول. حيث يمكن مشاهدة جميع درجات اللون الأخضر أثناء الرحلة، ويمكن أيضًا التوجه ناحية صاكلي كويSaklıköy التي يكثر فيها أشجار الكستناء والزيزفون.

أغوا (Ağva)

إن منطقة أغوا التي تضم في أحد جانبيها بحيرة يشيل تشاي وفي الجانب الآخر بحيرة جوكسو إلى جانب أشجار تتمتع بدرجات اللون الأخضر؛ لم تفقد حتى الآن أي شيء من جمالها بالرغم من أنها واقعة في قلب إسطنبول. هذا فضلا عن أنه يمكن استئجار دراجات وممارسة رياضة المشي في المسارات الموجودة في المنطقة التي توجد بها منشآت يقيم فيها الزائرون الوافدون من خارج المدينة.

يوفاجيك (Yuvacık)

وتستقبل المنطقة الواقعة داخل حدود مدينة إزميت القريبة من إسطنبول محبي الطبيعة بفضل أكلاتها التقليدية في تلك المنطقة. إذ يمكن الاستمتاع بتناول أكلة السمك على الطاولات الموجودة على الشلالات المتدفقة من سد يوفاجيك، إلى جانب ممارسة رياضة المشي على مدى النهر. حيث إنها تبعد مسافة 150 كيلومترًا فقط عن إسطنبول وتعد مكانًا مناسبا لمن يبحث عن راحة الأعصاب وسط أصوات الطيور في غاباتها شديدة الخضرة.

أبانت (Abant)

تعد أبانت التي تضم بداخلها جميع مظاهر الجمال الطبيعي منطقة لقضاء عطلة رائعة للراغبين في الهروب من صخب المدينة والاستمتاع بأجواء هادئة. إذ يمكن التجول في المنطقة بالحنطور بعد ترك السيارة في الموقف، أو تناول الطعام أولا ثم المشي والتجوال في المنطقة.

ألاتشاتي (Alaçatı)

تعد ألاتشاتي من أشهر الأماكن الصيفية. إذ تتحول هذه البلدة الجميلة الموجودة في منطقة إيجه إلى منطقة هادئة مع حلول شهر سبتمبر/ أيلول. ويمكن القول بأنه لا يمكن إيجاد وقت أفضل من الخريف للاستمتاع بشوارعها المرصوفة بالحجارة ومبانيها الحجرية ذات المشربيّات وطواحين الهواء الموجودة بها. كما يمكن تذوق أكلات منطقة إيجه في هذه البلدة التي لم يتعرض نسيجها التاريخي للنهب.

أسوس (Assos)

تعد قرية بهرام قلعة الموجودة بها أطلال مدينة أسوس العتيقة التي يبلغ عمرها 3 آلاف سنة قرية قديمة يعود تاريخها للدولة العثمانية. حيث إن المشي في شوارعها التي أعلنت كمنطقة محمية من الدرجة الأولى يبعث في الإنسان شعورا وكأنه ينتقل إلى ما قبل عشرات القرون. أما بالنسبة للإقامة في القرية فهناك فنادق وبنسيونات يمكن اختيار ما يناسب منها.

جزيرة جوندا (Cunda adası)

يعد سبتمبر هو أنسب شهر لزيارة جزيرة جوندا إذ تكون أكثر هدوءًا بعدما تشهد إقبالا وكثافة شديدة في شهري يوليو/ تموز وأغسطس/ آب. ويمكن الاستمتاع برحلة في الجزيرة لمشاهدة أجمل أماكنها غير المعروفة وذلك عن طريق المشاركة في رحلات القوارب التي يتم تنظيمها في ساعات مختلفة في اليوم حسب الطلب. ومن ضمن المأكولات التي ينبغي تذوقها في جزيرة جوندا؛ سلطة الأخطبوط وفاصوليا البحر ومحشي زهرة الكوسة. كما ينصح عدم مغادرة الجزيرة قبل الصعود إلى تلّة العشّاق وتناول الشاي وتذوق حلوى الزلابيا والتقاط الكثير من الصور التذكارية.

جبال كاز (Kaz dağları)

عندما تذهبون إلى جبال كاز ستجدون بها منظر البحر والغابة معا. ونظرًا لكثرة وجود الأشجار التي تتساقط أوراقها في فصل الشتاء في منطقة إيجه فهي منطقة مفضلة بالنسبة لمحبي الألوان الزاهية في الخريف. ولاشك في أنه ينال إعجاب المحبين مناظر الأشجار ذات الأوراق الصفراء والبرتقالية التي توجد خلف الشلالات التي تنسال مياهها النظيفة. ويمكن الإقامة في مناطق تطل على ساحل البحر مثل كوتشوك كويو وألتين أولوك وجورا.

جزيرة بوزجه أدا (Bozcaada)

إذا كنتم من الأشخاص الذين يبحثون عن عطلة هادئة بعيدًا عن صخب المدينة فلا شك في أن جزيرة بوزجه أدا ستكون اختيارًا جيدًا بالنسبة لكم. ويمكن القول بأن الشيء الذي يجعل الجزيرة تتمتع بميزة خاصة في هذا الفصل هي مهرجانات العنب التي تقام في شهر سبتمبر. إذ يقوم الزائرون في المهرجان بركوب الجرارات ويذهبون مع الفلاحين إلى الحدائق ويتعلمون أدق تفاصيل حصاد العنب. ويمكنكم الوصول إلى الجزيرة التي تبعد 56 كيلومترًا عن أقرب مطار بالحافلة أو بسيارتكم الخاصة أو الأتوبيس البحري. أما بالنسبة للإقامة في جزيرة بوزجه أدا فهناك بيوت وشقق للإيجار وبنسيونات بأسعار مناسبة. ويمكن تذوق الأكلات التقليدية الخاصة بمطبخ منطقة إيجه في هذه الجزيرة التي تتمتع بأماكن هادئة.ويمكن كذلك تناول الطعام مع سماع موسيقى هادئة على عكس السهرات الليليّة الصاخبة.

جزيرة جوكتشه أدا (Gökçeada)

تشهد جزيرة جوكتشه أدا التي تعد إحدى أكبر الجزر الموجودة في تركيا إقبالا كبيرًا من قبل السياح في أشهر الصيف على وجه الخصوص. ويمكن الوصول إلى هذه الجزيرة التي تقع على مسافة 350 كيلومترًا من إسطنبول بواسطة الطريق البري حتى كابا تبه وبعد ذلك بالأتوبيس البحري.

وبالنسبة للإقامة في الجزيرة فهناك بنسيونات وفنادق بأسعار مناسبة. ومن بين الأماكن التي ينبغي زيارتها في جزيرة جوكتشه أدا قرية قلعة كوي وتبه كوي وتشينار ألتي وبحيرة يلديز وشلال مارمروس وخليج ماوي ومرفأ جيزلي وأسكي باديملي وصخور بيينير وبحيرة عاشيقلار .

كما ننصح بعدم مغادرة جزيرة جوكتشه أدا قبل مشاهدة منظر غروب الشمس من المنحدرات الموجودة في قلعة كوي وتذوق طاجن لحم الماعز والخروف وتناول الكاسترد باللبان واحتساء القهوة الخاصة بالجزيرة.

كابادوكيا (Kapadokya)

تأتي منطقة كابادوكيا على رأس الأماكن التي يتوق الإنسان للذهاب إليها في شهر سبتمبر؛ لأن الألوان الخاصة بفصل الخريف تتداخل مع مداخن العفاريت لتشكّل منظرًا غاية في الروعة والجمال. أما في الصباح فتستمتعون برحلة المنطاد؛ إذ إن مشاهدة هذه المنطقة التي لا يمكنكم مشاهدة مثلها في أي مكان آخر من الأعلى يعد متعة من أندر ما يمكن الحصول عليه في الحياة.

ليس هذا فقط، فمن اللحظات الجميلة في هذه الرحلة أيضًا ممارسة المشي في كيزيل تشوكور ومشاهدة منظر غروب الشمس وتناول الطعام في منطقة سينوس أو كما يُطلق عليها الآن مصطفى باشا، وهو حي يوناني قديم، ومشاهدة المنازل الحجرية التارخية الموجودة في المدينة اليونانية القديمة التي صوِّر فيها مسلسل “البيت الذي في حديقته عنقود العنب”Asmalı Konak.

كارا جول (Karagöl)

بدأ المنظر في منطقة كاتشكارلر على شواطئ البحر الأسود يتحول إلى اللون الأصفر. ويبدأ جبل كاتشكارلر الذي يعد رابع أعلى قمة جبلية في تركيا في الارتفاع اعتبارًا من سواحل البحر الأسود. ويمكن القول بأن مشاهدة منظر الخريف الرائع والفريد من هذه المنطقة التي تضم القمم الشامخة والشلالات والبحيرات الساطعة ونسيج النباتات الغنية. وتشاهد الجبال المتوارية خلف الضباب. ويمكن الوصول إلى جبال كاتشكارلر من مدينةأرتفين وبلدة يوسف ألي وتشاملي همشين.

تشاملي همشين (Çamlıhemşin)

يمكن القول بأن بلدة تشاملي همشين من الأماكن التي يمكن الاستمتاع برؤيتها في منطقة البحر الأسود. إذ إن هذه البلدة التابعة لمدينة ريزا تخاطب في شهر سبتمبر الأشخاص الراغبين في تنفس الأكسجين والاقتراب من المياه بعد صيف يابس. ونرى أن الخريف وقت مناسب ومثالي لممارسة رياضة المشي داخل الغابات التي تتمتع بمناظر فريدة بفضل تنوع ألوانها التي تبلغ ألف نوع ونوع من الأصفر والأخضر في الخريف، والتجول في هضبات آيدار. وهناك بنسيونات صغيرة وجميلة في المنطقة يمكن الإقامة بها. وتشتهر هضبة آيدار كذلك بينابيع المياه الساخنة التي تساعد على الشفاء من مرض الروماتيزم.

ماردين (Mardin)

نعتقد أن فصل الخريف هو أنسب وقت للخروج من أجل اكتشاف مدينة ماردين. ولذلك فإن شهر سبتمبر هو أنسب الأوقات للتجول في أزقة المدينة التاريخية الضيقة التي تتميز بمرتفعاتها ومشاهدة دير الزعفران والتوغل في أجواء سوق ماردين الساحرة ومشاهدة غروب الشمس من شرفة مدرسة القاسميّة.وعلى الذين يذهبون إلى مدينة ماردين أن يتذوقوا أكلات المطبخ الشرقي. وعليهم أن يتذوقوا أكلة “دوبو”Dobo Yemeğiالتي تُصنع من لحم فخذ الضأن المحشو باللوز والثوم وطاجن البرقوق الحامض باللحم.

CEVAP VER