قلق في القطاع السياحي بعد التفجير الإرهابي بإسطنبول

33

إسطنبول (تركيا اليوم) – أكد رئيس جمعية السلطان أحمد لأصحاب الأعمال في القطاع السياحي يشار يافوز أن العديد من السياح باشروا بالبحث عن تذاكر للعودة إلى بلادهم بعد التفجير الارهابي الذي وقع بالسلطان أحمد التي يوجد بها نحو سبعة آلاف فندق والذي أسفر عن مصرع 10 أشخاص وإصابة 15 آخرين. وأضاف يافوز أن عام 2016 قد انتهى بالفعل بالنسبة لهم.

وأشار يافوز أن فنادق منطقة السلطان أحمد تستضيف نحو سبعين ألف سائح وأن الانفجار كان ضربة عنيفة لأعمالهم قائلا:”هذه الحادثة هي ضربة عنيقة لقطاع السياحة بالمنطقة.

ويمكنني القول إننا خسرنا عام 2016 بعد هذه الحادثة. فالسياح يريدون مغادرة تركيا فورا وأغلبهم يبحثون عن تذاكر للعودة إلى بلادهم. وبدأنا تلقي طلبات إلغاء الحجوزات”.

أما أحد العاملين بالقطاع، الذي رفض الإفصاح عن اسمه، فقال:”نتلقى الكثير من المكالمات الدولية. فهم قلقون بشأن ما سيحدث. ويتم إلغاء الجولات السياحية باستمرار حيث نتلقى طلبات بإلغاء حجز كل نصف ساعة”.

CEVAP VER