كاتب تركي يحذف نتائج استطلاعه عمن يشتري نفط داعش

23

إسطنبول (تركيا اليوم) – تفاجأ الكاتب بصحيفة “يني عقد” التركية عبد الرحمن ديليباك المعروف بكتاباته التي تنتقد معارضي الرئيس رجب طيب أردوغان بنتائج الاستطلاع الذي نشره عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر حول من يشتري النفط من داعش، وسرعان ما حذفه بمجرد أن جاءت أغلبية الإجابات بـ”أردوغان” زاعمًا أنه تم التلاعب في الاستطلاع.

وسأل ديليباك متابعيه على تويتر قائلا: “من الذي يشتري النفط من داعش”؟، في استطلاع قدّم فيه ثلاثة خيارات هي: “روسيا بوتين”، و”سوريا الأسد”، و”تركيا أردوغان”.

وكانت إجابة 77 في المئة من المشاركين في هذا الاستطلاع الذي شارك فيه أكثر من سبعة آلاف شخصًا خلال ساعتين تقريبًا أن المشتري هو “تركيا أردوغان”. وعليه، كتب أن حزب العدالة والتنمية الحاكم لم يقدم للرأي العام المعلومات الكافية في موضوع تسويق نفط داعش.

وقال ديليباك إن هذا الاستطلاع يُظهر مدى عنف معارضي الرئيس أردوغان والعدالة والتنمية على مواقع التواصل الاجتماعي. وأضاف “وصل عدد الأصوات إلى ألف صوت خلال 30 دقيقة. 76 في المئة من الأصوات تتهم تركيا أردوغان. هذا الأمر لا يمكن أن يكون واقعيًّا. إنه يُظهر إلى أي مدى أن مواقع التواصل الاجتماعي معرضة للتلاعب. حقيقة تركيا أن 54 في المئة يدعمون أردوغان. أما حقيقة تويتر فهي أن 76 في المئة معارضون لأردوغان”.

واللافت أن عبد الرحمن ديليباك قام على الفور بحذف تغريدة الاستطلاع عقب هذه الهزيمة.

 

CEVAP VER