كندا : أم تركية تفشل محاولة استقطاب العمال الكردستاني لابنها

21

كيبك (كندا) (وكالات) – قامت أم تركية بإبلاغ السلطات في إقليم كيبك بكندا بخصوص خطة منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية التي تخطط لتجنيد 10 شباب يقيمون في كندا ضمن صفوفها وأبلغت بأن ابنها الذي يبغ من العمر 17 عاما يجهز نفسه للسفر والالتحاق بصفوف المنظمة ويتواصل منذ فترة طويلة عبر الأنترنت مع نشطاء في جمعيات بأوروبا ويمده النشطاء بتسجيلات وأفلام دعائية حول المنظمة ويقترحون مساعدة كل من يريد القتال في صفوفه.

وبدت الأم متأثرة جدا لما حدث في حديثها لتلفزيون محلي وقالت إن ابنها واجه مؤخرا مشاكل عديدة في دراسته، وقالت “لم اعد تستطيع النوم كلما فكرت فيما ينوي فعله، ولم أجد حلا لمنعهم من التلاعب به سوى إبلاغ السلطات” .

وأظهرت الحادثة أن منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية تستعمل نفس أساليب تنظيم “داعش” الدعائية في تجنيد شباب ومراهقين أكراد يقيمون في دول أوروبا وأمريكا الشمالية، ومن ذلك تسويق صورة شاب كردي يحمل جنسية كندا ومجند في جيشها، التحق بصفوفها وتقدمه مواقع الأنترنت الدعائية في وضعيات قتالية مختلفة في فيلم تسجيلي مصحوب بأغان حماسية.

وقال معدو التقرير التلفزيوني انهم رصدوا في مدينة “كيبك” عددا من الشباب والمراهقين ما بين سن 17 و 20 سنة، متحمسين لسلوك نفس الطريق، بدعوى مساعدة المنظمة على مواجهة داعش.

وحذر باحثون كنديون من خطورة الأساليب المتبعة في جر شباب للانخراط في العنف، ودفعهم للموت، و بعضهم لا يزال في مقاعد الدراسة.

CEVAP VER