كيف تحمون الأطفال من الإنفلونزا الموسمية في فصل الشتاء؟

25

إسطنبول (تركيا اليوم) – تعد الإنفلونزا الموسية من أكثر الأمراض انتشارًا بين الأطفال، خصوصا في فصل الشتاء، إذ تنتقل في حلقة من طفلٍ إلى الآخر. حيث تشكل تهديدًا كبيرًا لكل بيتٍ بخاصة أطفال المدارس.

وتقدم الدكتور دجله إينانتش، أخصائية أمراض الأطفال، عددا من النصائح لوقاية الأطفال من الإنفلونزا الموسية خلال فصل الشتاء.

تؤكد الدكتورة إينانتش أن شهري ديسمبر/ كانون الأول ويناير/ كانون الثاني يشهدان أكبر معدلات انتشار الإنفلونزا بين الأطفال، قائلة: “تتطور الإنفلونزا بسرعة كبيرة لدى الأطفال، بالرغم من وجود الأعراض نفسها التي تظهر على البالغين. ويمكن أن تتحول بسرعة كبيرة إلى إلتهاب رئوي أو التهاباتٍ في الشعب الهوائية لدى الأطفال أصحاب الجهاز المناعي الضعيف. وقد تكون بعض الأعراض مثل ارتفاع درجات الحراراة والقيء وآلام المعدة أكثر شدة لديهم. وقد تستدعي الحالة نقل الطفل إلى المستشفى لتلقي العلاج نتيجة فقدان كميات كبيرة من السوائل أثناء القيء”.

وشددت إينانتش على ضرورة استشارة الطبيب في حالة معاناة الأطفال من تدهور في حالتهم الصحية بشكلٍ عام، وكذلك تجنب إعطائهم المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب المعالج، مؤكدة ضرورة اهتمام الطبيب بمتابعة درجات الحراراة المتواصلة والقيء والضعف العام.

ضرورة التغذية الجيدة أثناء فترة المرض

وأوضحت إينانتش أهمية الاهتمام بالتغذية الجيدة للأطفال أثناء فترة المرض وكذلك تعويض فقدان السوائل الذي يعانون منه، مشددة على ضرورة تجنب تناول الأطعمة ذات المواد الحافظة والمواد الصناعية.

وأشارت إينانتش إلى أن غياب أشعة الشمس المباشرة في بعض فترات فصل الشتاء يسبب نقص فيتامين “د”، لدى البالغين والأطفال على حد سواء، مؤكدة على ضرورة تعويض ذلك النقص حسب إرشادات الطبيب المعالج.

كما لفتت إينانتش إلى أن الطفل الذي يصاب بالإنفلونزا مرة واحدة يصعب إصابته مرة أخرى تالية، أما في حالة إصابته أكثر من مرة بالإضافة إلى استمرار ارتفاع درجة حرارته أكثر من 5 أيام بجانب وجود صعوبة في التنفس والسعال وآلام في الأذن فإن هذا يستوجب استشارة الطبيب مرة أخرى.

 

CEVAP VER