مؤسسات إعلامية دولية تطالب بإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين بتركيا

27

بروكسل (تركيا اليوم) – استنكرت منظمات إعلامية دولية خلال مؤتمر صفحي عقد أمس الثلاثاء في نادي الصحافة في بروكسل اعتداءات السلطات التركية على وسائل الإعلام والصحفيين.

وشارك في المؤتمر كل من اللجنة الدولية لحماية الصحفيين ومركزها أمريكا ومنظمة مراسلون بلا حدود ومركزها باريس والاتحاد الدولي للصحفيين ومركزه بروكسل واتحاد صحفيي أوروبا، وشهد إدانة مشتركة من جميع المشاركين للاعتداءات التي تقوم بها السلطات التركية بحق الصحفيين المستقلين والمعارضين.

وقال جون بول مارثوز، ممثل لجنة حماية الصفحيين في الاتحاد الأوروبي، إنه ينبغي استغلال مفاوضات منح تركيا عضوية الاتحاد الأوروبي لتطوير الحريات الإعلامية في تركيا. وطالب بجعل إجراء الإصلاحات في القوانين القمعية والإفراج عن 14 صحفيا معتقلين بسبب ممارستهم مهام عملهم الصحفي شرطا أوليا للمضي في مفاوضات العضوية.

وأوضح مارثوز أن تجاهل الاتحاد الأوروبي للأوضاع الصعبة التي يعانيها الصفحيون في تركيا من أجل أزمة اللاجئين السوريين سيُضر بمصداقية الاتحاد.

وبينما يشهد العالم إنخفاضا في عدد الصحفيين المعتقلين خلال هذا العام بنسبة تفوق الأعوام الثلاثة الماضية فإن تركيا ضاعفت هذا العدد خلال هذا العام ليصل إلى 14 صحفيا.

وفي ظل تصدر  الصين من حيث قائمة الصحفيين المعتقلين بـ49 صحفيا تحتل تركيا المرتبة الخامسة متغلبة على الكاميرون وأثيوبيا والصومال وجامبيا.

 

 

 

 

 

 

 

CEVAP VER