مجموعة ملثمة تحرق حافلة نقل عام بالمولوتوف في إسطنبول

24

إسطنبول (تركيا اليوم) – طالت الاشتباكات وأعمال الشغب التي تشهدها مدن جنوب شرق تركيا أحياء إسطنبول، حيث قامت مجموعة ملثمة مساء أمس الخميس على إيقاف حافلة نقل عام في حي غازي عثمان باشا وإنزال ركابها ثم أحرقتها بعبواب المولوتوف.

ووقع الحادث نحو الساعة السابعة والنصف مساء أمس بعدما أوقفت مجموعة ملثمة يحملون في أيديهم قنابل مولوتوف حافلة نقل عام تابعة لبلدية إسطنبول خلال دخولها الحي المذكور. وبعدها قام المتظاهرون بإنزال السائق والركاب ثم ألقوا المولوتوف داخل الحافلة التي سرعان ما تحولت إلى كرة نارية بعدما التهمتها النيران لتصبح رمادًا في فترة قصيرة.

وقال سائق الحافلة: “خرج علينا نحو 4 أو 5 أشخاص مسلحون، ثم أطلقوا النيران في الهواء، وطلبوا مني إخلاء الحافلة وإنزال الركاب. وجدتهم جادين في الأمر وكان بيدهم قنابل مولوتوف”. وقامت الشرطة بإطلاق قنابل مسيلة للدموع في أثناء تصريحات السائق بعدما ظنت أن المشتبه فيهم الذين أحرقوا الحافلة ما زالوا في المنطقة.

فيما أبدى أصحاب المحال الموجودين في المنطقة ردة فعل على الشرطة قائلين “لقد أحرقوا الحافلة ولاذوا بالفرار. لكن الشرطة تطلق هنا غازا مسيلا للدموع”.

وتم إرسال عدد كبير من رجال الأمن بسيارات مدرعة إلى المنطقة تحسبًا لوقوع أي هجمات أخرى. كما تم إطلاق أعمال تفتيش في المنطقة بهدف القبض على المشتبه في أنهم نفذوا الاعتداء.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

CEVAP VER