محللون: ارتفاع النفط في 2016 أمر مستبعد

69

(وكالات) – استبعد محللون ارتفاع أسعار النفط في 2016، حيث من المتوقع أن النمو الضعيف للطلب لن يكفي لاستيعاب تزايد العرض من دول مثل إيران والعراق، على الرغم من أنه من المرجح تراجع الإنتاج من خارج منظمة (أوبك).

وبحسب استطلاع الرأي الذي شمل 20 محللا، والذي نشرت نتائجه، أمس الاثنين، من المتوقع أن يبلغ متوسط سعر خام القياس برنت في العقود الآجلة 52.52 دولار للبرميل بما يقل عن التوقعات في مسح الشهر السابق بواقع 5.43 دولار للبرميل.

وهذا هو سابع مسح شهري لوكالة “رويترز” على التوالي يخفض فيه المحللون توقعاتهم للأسعار.

وفي مايو توقع محللون أن يبلغ متوسط سعر برنت 70.90 دولارا للبرميل في 2016، لكنهم يخفضون سقف توقعاتهم منذ ذلك الحين.

وخفض 13 من أصل 18 محللا شاركوا في استطلاعي الرأي الأخيرين -في ديسمبر ونوفمبر- توقعاتهم لمتوسط سعر برنت في العقود الآجلة في 2016، الذي بلغ 53.79 دولارا للبرميل في المتوسط في 2015.

وحامت أسعار النفط قرب أدنى مستوى في 11 عاما، بعد أن هبطت إلى أدنى مستوى منذ منتصف 2004 في أواخر ديسمبر، حيث يبدو أن حجم الإنتاج المرتفع الذي يقترب من مستويات قياسية سيغذي تخمة المعروض في الأسواق العالمية.

وهوى سعر برميل النفط نهاية عام 2015 إلى حدود 37 دولارا، وفقد الذهب الأسود ثلث قيمته منذ منتصف 2014.

وأوضح محللون أن مستويات المخزونات المرتفعة قد تستمر إلى 2017، حيث قد يتطلب التخلص من المخزونات غير المطلوبة بعض الوقت.

ولم يصل المحللون إلى إجماع بشأن ما إذا كان تدني الأسعار سيجبر دول أوبك على تخفيض الإنتاج.

 

 

CEVAP VER