مرصد فضائي يكشف عن ألماسات الفضاء الأكثر إشعاعًا

40

واشنطن (تركيا اليوم) – تمكن مرصد هابل الفضائي من الكشف عن أكبر مجموعة نجوم تشع مثل الألماس في مجرة درب التبانة. حيث رصد المرصد الموجود بوكالة الإدارة الوطنية للملاحة الفضائية والفضاء (ناسا) ووكالة الفضاء الأوروبية مناظر رائعة لنحو ألفي نجم على بُعد نحو ثمانية آلاف سنة ضوئية (السنةالضوئية تساوي 10 تريليونات كيلومتر) من كوكب الأرض.

وفي تصريح لها قالت وكالة الفضاء الأوروبية إن مجموعة النجوم الموجودة في كوكبة القاعدة والمسماة بـ “Trympler 14″ في عمرها الـ 500 ألف فقط، موضحا إن درب التبانة يستضيف أكبر النجوم الأكثر انبعاثًا للأضواء.

وأفاد خبراء الوكالة الأوروبية بأنه تم اكتشاف نحو 1100 مجموعة نجوم في درب التبانة حتى الآن موضحين أن”Trympler 14” هي المجموعة الأضخم والأصغر عمرًا. ولفتوا إلى أن النجوم النشطة للغاية توزع الرياح المحملة بالجسيمات على الفضاء وأن الموادالمتصادمة تتسبب في انفجارات الأشعة السينية بملايين الدرجات.

ويشبه علماء الفلك النجوم الموجودة في “Trympler 14” بالأماس المشع، موضحين أن أصغر نجم في هذه القاعدة يبلغ عُشر الشمس، لافتين إلى أن معظمها أكبر من الشمس بعشرات الأضعاف. أما النجم الأكثر لفتًا للانتباه في المجموعة هو (HD 93129A) العملاق. هذا النجم الذي يعتبر أحد النجوم الساخنة والعملاقة في درب التبانة أكبر من الشمس بـ 25 ضعفا وأكثر لمعانًا منه بـ 2.6 مليون ضعف.

ويسعى علماء الفلك بعدما قاموا بتحليل البيانات التي حصلوا عليها لفهم أفضل حول مراحل تكوين النجوم وتأثيراته على البيئة المحيطة به ومراحل تطويره واندثاره.

 

 

CEVAP VER