مريض مات وعاد للحياة يصبح حديث الساعة في تركيا

24

عثمانية (تركيا اليوم) – بعد أن حفر أقارب أحد مرضى السرطان، الذي توقف قلبه عن النبض أثناء تلقيه العلاج في أحد المستشفيات بمدينة عثمانية، قبرا لدفنه وبدؤوا يتلقون العزاء فيه، فوجئوا أنه عاد إلى الحياة من جديد بعدما قام الأطباء بإنعاشه من خلال تدليك عضلة القلب. وتحولت هذه الحالة المثيرة إلى حديث الساعة في تركيا.

كان المريض يوسف يانيك (59 عاما)، مدرس متقاعد يتلقى العلاج في مستشفى خاص ببلدة قديرلي بمدينة عثمانية بسبب إصابته بمرض السرطان، وأصابته سكتة قلبية، الأمر الذي دفع الأطباء للتدخل لإنقاذه لكن أقاربه ظنوا أنه مات وباشروا التجهيزات لمراسم الجنازة وحفروا قبرا له في قريته.

وبعد إعلان البلدية نبأ الوفاة قامت فرق إدارة مقابر بلدة قديرلي بإقامة صوان عزاء أمام منزله في حي الشهيد خالص شيشمان وعند ذهاب أقارب المريض إلى المستشفى لاستلام جثمانه علموا أنه عاد إلى الحياة مرة أخرى بعدما أنعش الأطباء عضلة قبله بالتدليك.

وأعرب خليل يانيك، إبن عم المريض، عن سعادته لمعرفته أن يوسف لا يزال على قيد الحياة. وأعلن الأطباء أن المريض سيواصل تلقي العلاج في غرفة العناية المركزة.

 

 

 

 

 

 

 

CEVAP VER