مريم أوزارلي: أشعر بالسكينة عند سماعي لصوت الآذان

25

إسطنبول (تركيا اليوم) – قالت الممثلة التركية الألمانية مريم أوزارلي التي اكتسبت شهرة كبيرة بفضل دورها في مسلسل حريم السلطان أن صوت الآذان يشعرها بالطمأنينة.

وأوضحت الممثلة في الفيلم الوثائقي “Doku” الذي يتناول قصة حياتها أنها كانت تستمع إلى صوت الآذان في طفولتها وأن هذا كان يساعدها على النوم حيث أن صوت الآذان يشعرها بالأمان.

وأشارت أوزارلي إلى أنها اضطرت بعد إنهاء دراستها في معهد الموسيقي إلى امتهان وظائف مختلفة وأنها في فترة ما عملت في مركز اتصالات قائلة:”عملت كموظف مبيعات ونادلة في أحد المطاعم كما أنني كنت أوزع الشوكولاتة في زي بابا نويل”.

وأفادت بأن مسلسل حريم غير حياتها قائلة:”كنت أعتقد أن هذا العمل سيستمر لمدة ستة أشهر على أقصى تقدير. ولم أتوقع أبدا أنه قد يستمر لعدة سنوات. وقفت في الشرفة ونظرت إلى إسطنبول وقلت لنفسي “حسنا أيتها السلطانة هيام. أنت في الجنة”. ففي النهاية هي شخصية تاريخية فهي إنسانة حقيقية. وسألتها قائلة:”هل تشعرين بالضيق من تجسيدي لشخصيتك؟” ثم خلدت إلى النوم. ورأيتها في منامي. وعقب هذه الرؤية رغبت في المشاركة بهذا العمل الدرامي”.

وبدا في الفيلم الوثائقي الذي ظهر فيه صوت الآذان أثناء التصوير  أن صوت الآذان حرك مشاعرها حيث قالت:”أثناء طفولتي كنت أقوم بتسجيل صوت الآذان وأسمعه قبل أن أنام. فهذا كان يساعدني على النوم فصوت الآذان يشعرني بالسكينة”.

 

 

 

 

 

 

 

CEVAP VER