مصرع لاعب دولي سابق بطلقات نارية بالسلفادور

23

(وكالات) – لقي ألفريدو باشيكو لاعب منتخب السلفادور السابق لكرة القدم (33 عاما) مصرعه ضربا بالرصاص،وأصيب شخصان آخران بجروح خلال إطلاق نار من قبل مجهولين، وفق ما أعلنت الشرطة المحلية أمس الأحد.

وأعلن ناطق باسم الشرطة، في تصريحات صحافية، أنه “تم اغتيال هذا اللاعب الدولي من قبل مجموعة مجهولة حتى الآن، وذلك عندما كان متوجها إلى محطة النقل مع أشخاص آخرين في سانتا آنا التي تبعد 66 كلم غرب العاصمة سان سلفادور”.

وكان باشيكو، الذي أمضى قسطا كبيرا من مسيرته الاحترافية في السلفادور، قد تعرض لعقوبة الإيقاف مدى الحياة في شتنبر من سنة 2013 من قبل الاتحاد المحلي للعبة بسبب مشاركته في التلاعب بنتائج المباريات.

وأدت هذه الفضيحة، التي طالت 4 مباريات أقيمت بين 2010 و2012، إلى عقوبة الإيقاف مدى الحياة ل13 لاعبا آخرا من زملاء باشيكو في المنتخب السلفادوري.

وتعاني السلفادور، التي يبلغ عدد سكانها نحو 6 ملايين شخص، من العنف المسلح.

ومنذ يناير حتى نونبر الماضيين تم تسجيل أزيد من 6000 عملية قتل، أي ضعف العدد الذي تم تسجيله في الفترة ذاتها من سنة 2014، حسب معهد الطب الشرعي في السلفادور

CEVAP VER