مصر تنفي إيقاف تطبيقات واتس آب وفايبر وماسينجر

32

القاهرة (وكالات) نفى الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر صحة ما تم تداوله عن وقفه تطبيقات الاتصالات المجانية مثل “واتس آب” و”فايبر” و”فيسبوك ماسنجر” بعد احتجاج نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ضد القرار المزعوم.

ودشن نشطاء مصريون هاشتاج انقذوا الانترنت” للسخرية من الحكومة وتوجيه النقد اللاذع لها ولشركات الاتصالات.

وقال الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر في بيان رسمي إنه “بخصوص ما تردد على صفحات التواصل الاجتماعي بشأن إصدار الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تعليمات لشركات الاتصالات بحجب تطبيقات المكالمات الصوتية، فإن الجهاز يؤكد أن هذه الأخبار التي تم تداولها لا صحة لها على الإطلاق وأن كل ما تردد في هذا الشأن بعيد تماما عن الصحة”.

وكان قد ترددت على شبكات التواصل الاجتماعي أمس الإثنين، أخبارا عن قطع خدمات برامج الاتصالات المجانية من على أجهزة الهواتف النقالة، وشن المصريون حملة غاضبة ضد شركات الاتصالات تطالب بمقاطعتها، والسخرية من عودة مصر لما أسموهالعصر الحجريوالتعامل بـالحمام الزاجل“.

ودشن مصريون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة وهاشتاج تحت عنوانأنقذوا الإنترنتاعتراضًا على ما قالوا إنه قرار الجهاز القومي للاتصالات الذي قضى بحجب برامج الاتصال مثلسكايب، وفايبروواتس آب“.

وقالوا إن الهدف المعلن هو الأمن القومي والاتصالات الهاتفية غير الشرعية من خلال هذه البرامج، بينما الحقيقة هي خسارة شركات الاتصالات ثمن الاتصالات الدولية، ورغبتها في إجبار المصريين على استخدام الهاتف الدولي بأسعاره الباهظة.

وتفاعل نشطاء مصريون مع حملة “أنقذوا الانترنت” وهاجموا الحكومة وشركات الاتصالات وسخروا من غلق تطبيقات الاتصالات “والإبقاء على المواقع الإباحية رغم صدو حكم قضائي ملزم للحكومة بحجبها”.

وأقدم بعض الدول العربية على حجب بعض هذه البرامج على أراضيها؛ دون أسباب محددة، فقامت السعودية بحجب برنامجفايبر، وحظرت الإمارات برنامجسكايبوواتس آبوفايبر“.

CEVAP VER