معهد ألماني: كثرة المسكنات لتهدئة الصداع النصفي له آثار سلبية

26

برلين (وكالات) – أكدت معهد الجودة والكفاءة في الرعاية الصحية الألماني على عدم تعاطي من يعانون من الصداع النصفي للمسكنات بكثرة لمدة تزيد عن عشرة أيام في الشهر.

وذكر المعهد التابع للحكومة الألمانية أن الافراط في تناول المسكنات لتهدئة الصداع يمكن أن يتسبب مع الوقت في أن يصبح صداعا يوميا مزمنا.

وأوضح تقرير للمعهد، أن الصداع النصفي يتسبب في ألم شديد في منطقة واحدة من الرأس وغالبا ما يصاحبه غثيان أو قيئ وكذلك حساسية
شديدة من الضوء والصوت.

وأفاد التقرير بأن هذه الأعراض يمكن أن تستمر من أربع ساعات إلى ثلاثة أيام، وتجعل مرضى “الشقيقة” في حالة ضغط عصبي شديد، مشيرا إلى أن على المريض خلال نوبة الصداع النصفي الاستلقاء في غرفة مظلمة وهادئة أو وضع ضمادة باردة أو كيس ثلج على الرأس أو الرقبة.

كما يمكن للمريض ، وفق المعهد ، استخدام مسكنات لتهدئة الألم في الدماغ إلا أنها يجب أن تؤخذ فقط بعد استشارة الطبيب.
الصداع النصفي، مسكنات، تحذير

CEVAP VER