مفتى مصر: الهجرة غير الشرعية لا تجوز شرعا

57

القاهرة (تركيا اليوم) – قال مفتى جمهورية مصر العربية الدكتور شوقى علام أن الهجرة غير الشرعية التى تحصل فى بلادنا في الآونة الأخيرة لا يجوز فعلها أو الإقدام عليها شرعًا.

وأكد مفتي مصر ردا على سؤال حول حكم الهجرة غير الشرعية، على الموقع الرسمى لدرا الإفتاء، إن” الهجرة غير الشرعية هى التى تحدث بشكل لا يسمح به البلد المهاجَر منه أو إليه أو هما معًا، حسب القوانين الموضوعة للدخول والخروج، ومنه يُعلَم أن الشرعية هنا ليست نسبةً للشرع الشريف؛ إنما هى على معنى موافقة القوانين واللوائح المنَظِّمة لهذا الشأن”.

وأضاف: “وتعد الهجرة غير الشرعية ظاهرةً عالميةً ومشكلةً رئيسةً تعانى منها كثير من الدول؛ لما يترتب عليها من أضرار ترتبط بالخصوصيات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمكانية لهذه الدول، كما أنها تتضمن وتستلزم جملةً من المخالفات والمفاسد، منها: مخالفة ولى الأمر، وهذه المخالفة غير جائزة ما دام أن ولى الأمر أو الحاكم لم يأمر بمُحَرَّم، ومنها: ما يكون فى بعض صورها من تعريض النفس للمخاطر والهلاك من غير مُسَوِّغ شرعى، كما أنه يترتب على هذا النوع من الهجرة إذلالُ المسلمِ نفسَه؛ فإن الدخول إلى البلاد المهاجَر إليها من غير الطرق الرسمية المعتبَرة يجعل المهاجِرَ تحت طائلة التَّتَبُّع المستمر له من قِبَل سلطات ذلك البلد، فيكون مُعرَّضًا للاعتقال والعقاب، فضلا عما يضطر إليه كثير من المهاجرين غير الشرعيين من ارتكاب ما يُسِيىء إليهم وإلى بلادهم، يضاف إلى ذلك ما فى هذه الهجرة من خرق للمعاهدات والعقود الدولية التى تنظم الدخول والخروج من بلد إلى آخر، وما يكون فى بعض صورها من تزوير وغش وتدليس على سلطات الدولتين الـمُهَاجَر منها والمهَاجَر إليها، وهو من باب الكذب”.

وتابع مفتي مصر قائلا: “هذه الأسباب قد تجتمع كلُّها فى صورة واحدة، وقد يتخلَّف بعضُها فى بعض الصور، لكن لا تخلو صورة من صور الهجرة غير الشرعية عن مفسدة منها، وتَحَقُّقُ آحادِها فى صورةٍ كافٍ للقول بالمنع والتحريم، وعليه: فإن الهجرة غير الشرعية على الوجه الذى يحصل فى بلادنا الآن لا يجوز فعلها أو الإقدام عليها شرعًا”.

CEVAP VER