منطقة" ديمره"بأنطاليا.. أماكن سياحية ساحرة

74

تركيا اليوم – تشتهر منطقة ديمره بكونها مسقط رأس “بابا نويل”، وتعتبر المنطقة مركزا سياحيّا يزوره سنويًا مئات الآلاف من السياح بفضل كونها تضم أطلال مدينة ميرا القديمة والمسرح التاريخي ومدينة أندريكا القديمة والمقابر الصخرية ومدينة سيمينا القديمة في الوقت ذاته.

antalya

فنيكه التركية.. بلدة سياحية تستحق الزيارة

مدينة ميرا القديمة (Myra)

تشتهر مدينة ميرا القديمة Myra التي تقع اليوم وسط منطقة ديمره والمناطق المجاورة لها، بالمقابر الصخرية التي تعود للعصر الليكي ومسرح يرجع للعصر الروماني وكنيسة سانت نيكولاس المشيدة في العصر البيزنطي.

تجدر الإشارة إلى أن كنيسة سانت نيكولاس التي تعد أغرب البقايا التذكارية الموجودة في المدينة القديمة وتُذكر باسم كنيسة “بابا نويل” تستضيف في الخامس من شهر ديسمبر/ كانون الأول من كل عام مهرجان “بابا نويل” الذي يشارك فيه العديد من ممثلي الدول الأجنبية.

أما المسرح الواقع في المنحدر الجنوبي للمدينة التاريخية فهو يعكس خصائص المسارح في العصر الروماني الذي تمت المحافظة عليه وحمايته بشكل جيد سواء عن طريق استخدامه كصفوف من المقاعد أو كمبنى للمسرح. ويقع على جانبي المسرح مباشرة مقابر صخرية منقوشة وغير منقوشة. أما بقايا الحمام الواقع إلى جانب المسرح فهي تشكّل نماذج مدهشة لعمارة الطوب واللبنات في العصر الروماني.

مدينة أندريكا القديمة (Andreake)

وتتمتع مدينة أندريكا القديمة Andreake بلقب الوحدات السكنية القديمة التي أدّت مهمة مرفأ ميرا القديمة التي تعد عاصمة الحضارة الليكيّة وإحدى أكبر ست مدن في العالم. وتضم هذه المدينة الساحلية القديمة المغطاة بالطمي الرافد من الأنهار مسرحًا مدرجًا رائعًا يتسع لـ 150 ألف شخص.

المقابر الصخرية

تتجمع المقابر الموجودة في مدينة ميرا المشهورة بالمقابر الصخرية في مكان في أعلى المسرح مباشرة وفي المكان الذي يُطلق عليه مقبرة النهر الواقعة في الجانب الشرقي من المدينة العتيقة.

مدينة سيمينا القديمة (Simena)

شيّدت بلدة ديمره الموجودة اليوم على أطلال هذه المدينة القديمة. لكن اللافت أن التاريخ القديم الموجود في هذه المدينة والمعيشة اليوم كأنهما امتزجا ببعضهما البعض. كما أنها تلفت الأنظار أيضًا بفضل قلعتها والتوابيت الموجودة حولها وفي البحر القريب منها.

CEVAP VER