ميدفيديف: الشركات التركية قد تفقد حصصها بالسوق الروسية

26

موسكو (تركيا اليوم) – صرح دميتري ميدفيديف رئيس الوزراء الروسي أن الشركات التركية قد تتعرض لفقدان حصصها بالسوق الروسية بعد حادثة إسقاط تركيا للطائرة الروسية أمس الثلاثاء.

وأشار ميدفيديف إلى أن الحادثة التي وصفها بالجريمة قد تتسبب في وقف المشاريع المهمة المشتركة بين البلدين.

وتناول ميدفيديف، الذي قطع جولته في جنوب شرق آسيا، الحادثة في التصريح الذي أدلى به في مدينة يكاترينبورغ الروسية على النحو التالي:

“جريمة غير متوقعة”

إسقاط السلطات التركية للطائرة الروسية هي جريمة غير متوقعة أدت إلى ثلاث نتائج، أولاها إنها فتحت مرحلة خطيرة في العلاقات بين روسيا وحلف الناتو بطريقة لا يمكن تبريرها بالمصالح الوطنية بما فيها حماية الحدود.

“حماية تركيا لداعش ليست شيئا مفاجئا”

ثانيا أظهرت تركيا من خلال هذه الحادثة حمايتها لتنظيم داعش الإرهابي، فعند الأخذ في عين الاعتبار المصالح المالية التي حصل عليها بعض المسوؤلين الأتراك، الذين ينقلون إنتاج النفط الصادر من الآبار التابعة لداعش، من هذه العملية  نجد أن هذا الشيئ ليس مفاجئا بالنسبة لنا.

“قد تفقد الشركات التركية مواقعها في السوق الروسية”

ثالثا الحادثة ألحقت الضرر بعلاقات الجوار الطيبة بين الدولتين من الناحية السياسية والاقتصادية، وسيكون من الصعب تلافي هذه الخسارة. فمن الممكن أن تسفر هذه الحادثة عن نتائج كإلغاء سلسلة المشاريع المشتركة بين البلدين وفقدان الشركات التركية لمواقعها في السوق الروسية.

 

CEVAP VER