ميسي يطمح في إنهاء مسيرته الكروية في وطنه

56

(وكالات) – أشار نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي حطم الرقم القياسي في التتويج بجائزة أفضل لاعب في العالم،حيث فاز بها للمرة الخامسة، إلى أنه ربما ينهي مسيرته الكروية في بلده الأم.

وترك ميسي (28 عاما) الأرجنتين عندما كان في الثالثة عشرة للانضمام إلى برشلونة الإسباني، وأحرز أبرز الألقاب المحلية والعالمية في صفوفه.

وقال ميسي في مقابلة نشرها الموقع الرسمي للاتحاد الدولي: “كنت أحلم دوما بذلك (اللعب في الأرجنتين) عندما كنت طفلا، لكني اضطررت للرحيل مبكرا بسبب وضعي ولم يحصل ذلك”.

وتابع: “ذهبت إلى أوروبا وبدأت مع برشلونة لأصنع مسيرتي هناك، لكني أتمنى العودة إلى كرة القدم الأرجنتينية في يوم من الأيام”، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

ولم يتمتع ميسي في بلده بنفس الشعبية الجارفة في إسبانيا وأوروبا، إذ عجز حتى الآن عن منح منتخب بلاده لقبا في كأس العالم، خلافا للأسطورة دييغو مارادونا المتوج في 1986: “لا يمكنني معرفة متى سينتهي ذلك ومتى سنفوز بأي لقب مع المنتخب. بعد كل هذا القتال أعتقد أننا نستحق ذلك”.

 

 

 

CEVAP VER