نائب رئيس وزراء تركيا سابق: تقييد أيادي المحجبات انعدام للضمير

20

أنقرة (تركيا اليوم) – انتقد بولنت أرينتش نائب رئيس وزراء تركيا السابق وأحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية الحاكم إقدام الشرطة التركية على وضع القيود في أيادي المحجبات المتطوعات في الأعمال الخيرية اللاتي ألقي القبض عليهن يوم أول من أمس بسبب تقديمهن منحا للطلاب، مؤكدا على أن هذا الفعل الشائن بحق الأبرياء يعكس انعداما للضمير.

وأشار أرينتش إلى الواقعة في كلمته التي ألقاها في افتتاحية الدورة الثامنة من مهرجان “أيام التعريف بمدن منطقة إيجه” قائلا:”لا يمكنكم استجواب الناس باحتقارهم وإهانتهم وانتهاك كرامتهم، فلم يحدث هذا حتى في عصور الديكتاتورية”.

وذكّر أرينتش أن هذه العمليات المعادية لحركة الخدمة التي بدأت منذ شهر مايو/ أيار الماضي لا تستند إلى دليل قاطع وأن الذين يفعلون ذلك يريدون تشويه سمعة هؤلاء الناس الأبرياء في مدينة مانيسا كما أنه من الخطأ التشهير بأماكن عملهم من خلال مهاجمة نحو 50 أو60 من عناصر الشرطة لهم في وضح النهار.

وأعرب بولنت أرينتش عن حزنه الشديد تجاه اعتقال النساء وتقييد أياديهن سواء كن محجبات أو لم يكن، وأوضح أنه لا يمكن تقبّل تقييد الناس والتشهير بهم بسبب استجواب بسيط.

 

 

CEVAP VER