هل تعرفت على مميزات شاي الزيزفون ؟

42

إسطنبول (تركيا اليوم) – تخلق رائحة شاي الزيزفون الذي يكثر استخدامه في فصل الشتاء حالة من البهجة والراحة، حيث يعمل كملطف ومنوم خفيف ويزيد مقاومة الجسم أثناء المرض. ويُقال إن الأطباء أوصوا الشعوب باستخدامه أثناء الحرب العالمية الثانية بفضل تأثيره المنوم.

كما يُنصح في فرنسا بالإكثار من تقديم شاي الزيزفون إلى الأطفال كثيري الحركة.كما أن تناوله ساخنا يساعد على التعرق وإدرار البول. ويساعد أيضا على التخلص من البلغم وتهدئة الصدر بفضل مادة الصابونين التي يحتوي عليها.

لذا يمكن تقديم شاي الزيزفون أثناء نزلات البرد لدفع المريض إلى التعرق وتهدئة الصدر. وهو يعد مشروبا تقليديا في شرق أوروبا ويستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم الناجم عن العصبية. كما أن الاستحمام بمياه الزيزفون يساعد على إراحة الجسد وتهدئة الأعصاب والاسترخاء. ويعالج أيضا احمرار العين الناتج عن الإرهاق بالإضافة إلى إكسابه الشعر رونقا وحيوية.

وأوضح الأستاذ الدكتور أكرم سيزيك أن الزيزفون يمكن الاستمتاع به أيضا كشاى عادي وبالتالي فإنه ينبغي على من يتناوله ألا يتوقع الإصابة بالأمراض مشيرا إلى أن تناول 4 أكواب من شاي الزيزفون أثناء المرض يعد قدرا كافيا. ويظهر سيزيك طريقة إعداد شاي الزيزفون على النحو التالي:

ضعوا جرامين أو كيس شاي واحد من الزيزفون في إناء زجاجي أو خزفي وأضيفوا إليه كوبا من الماء بدرجة حرارة قريبة للغليان. واتركوه لمدة 5-10 دقائق حتى يعطي لونه وطعمه ثم احتسوه. وهناك طريقة أخرى أسهل وأكثر عملية وهي أن تضعوه في كوب ثم تضيفوا إليه الماء بدرجة حرارة قريبة للغليان ثم تتركوه من 5 إلى10 دقائق وتحتسوه. ويجب تغطية الكوب حتى لا تطير الزيوت الطيارة بالإضافة إلى عصر الكيسة لإخراج الهلام النباتي،الموجود في تكوينه، من الكيسة تماما.

CEVAP VER