وزيرة مسلمة بالنرويج تطالب بمنع الحجاب في المدارس وحزب مسيحي يعارض

21

أوسلو (تركيا اليوم) – أدت مطالبة وزيرة الثقافة السابقة النرويجية هادية طاجيك، التي تعتبر أول وزيرة مسلمة في دولة اسكندنافية، بمنع الحجاب في المدارس الابتدائية، إلى ردود أفعال رافضة من طرف نواب مسيحين ونشطاء في المجتمع المدني.

فقد أعرب نائب حزب الشعب المسيحي النرويجي كجال إنجولف روبستاد KjellIngolfRopstad عن خيبة أمله لعدم نظر هادية إلى الموضوع بنظرة مبدئية.

وقال روبستاد إنه إذا منع الحجاب في المدارس الابتدائية فإن النقاش هذه المرة سينتقل إلى المدارس الإعدادية وقضايا أخرى متعلقة بالحجاب، وأعرب عن خوفه من اندلاع نقاشات كبيرة في حالة تطبيق هذا المنع. وأوضح أن هذه المسألة تظل خياراً يتعلق بأسر الطلاب.

كما انتقد الحزب اليساري النرويجي كلمات هادية حيث أكدت نائبة الحزب عضو لجنة الكنيسة والتعليم والبحث بالمجلس النرويجي إيسالين نيبو Iselin Nybø أن تعديل قرارات الأفراد بشأن
ما سيرتدونه ليس من مهام المجلس وأوضحت أنه في حال تنفيذ المنع فلابد من منع كل الملابس التي تميز بين الجنسيات قائلة:”في تلك الحالة يجب علينا أيضاً منع الملابس القصيرة”.
ووصفت رئيسة لجنة الإنثروبولوجيا الاجتماعية والأقلية الفكرية السياسية الناشطة المعروفة ليندا نور وجهة نظر هادية بغير المنضبطة.

وكانت هادية تقدمت خلال الأيام الماضية بطلب لمنع ارتداء الحجاب في المدارس الابتدائية، ودافعت عن وجهة نظرها بأن الحجاب يميز بين الأطفال على أساس الجنسية وأنه لا يمكن قبول أمر كهذا.

CEVAP VER