وزير بالحكومة التركية: تكميم وسائل الإعلام نهاية للحكومة

21

 إسطنبول (تركيا اليوم) –  صرح وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في الحكومة التركية المؤقتة علي حيدر كونجا بخصوص إلقاء القبض على الكاتب الصحفي جولتكين أفجي يوم الجمعة الماضي، أن “الحكومات التي أشرفت على الانهيار تمارس الضغط على الإعلام”.

 وكانت السلطات التركية اعتقلت أفجي بتهمة “قلب نظام الحكم”، و”تشكيل تنظيم إرهابي”، استنادًا إلى 7 مقالات صحفية سابقة تحدث فيها عن عملاء إيران وجواسيسها داخل تركيا.

وأضاف كونجا: “أدين الهجوم على وسائل الإعلام بشدة. هذه التضييقات لا نهاية لها. وهذه هي نقطة النهاية، هذه الممارسات تدل على أن أجل الحكومة قد جاء”.

وقال كونجا في كلمته خلال أحد الاجتماعات في مدينة إزميت غرب تركيا: “إن السلطات التي تسلك طريقها نحو الاستبداد تصل إلى نقطة النهاية من خلال تكميم وسائل الإعلام والصحف. وبالتأكيد الهجوم على صحيفة “حريت” أو “بوجون” أو “زمان” أو “جمهوريت”، وما تبعها من فتح دعاوى قضائية ضد المؤسسات الصحفية، يعني الهجوم على كل المؤسسات الصحفية  والصحفيين الذين يعملون على كشف الحقائق التي تحاول الحكومة إخفائها عن الرأي العام. لذلك أدين هذه الخطوات بشدة. فهذه التضييقات لا نهاية لها. وهذه هي نقطة النهاية بالنسبة للحكومة”.

 

 

CEVAP VER