وزير تركي سابق: هل ستنتهي الإجراءات غير القانونية في تركيا؟

26

إسطنبول (تركيا اليوم) – أبدى علي حيدر كونجا وزير شؤون الاتحاد الأوروبي السابق بالحكومة التركية قلقه الشديد بخصوص وعود رئيس الوزراء أحمد داوداوغلو في خطابه بعد فوز حزب العدالة والتنمية في الانتخابات البرلمانية التي أجريت الأحد الماضي، وتساءل الوزير التركي السابق عما إذا كانت الإجراءات غير القانونية ستنتهي في تركيا أم لا.

وعلّق كونجا على نتائج انتخابات 1 نوفمبر خلال تواجده في دائرته الانتخابية بمدينة كوجالي القريبة من إسطنبول قائلا: “هل ستتسع حدود الديمقراطية؟ هل سيستطيع الناس كتابة أفكارهم والتعبير عنها بحرية؟ هل سيتمكن الصحفيون من توجيه الانتقادات كما يريدون في أجواء ديمقراطية؟ القنوات التليفزيونية ووسائل الإعلام المصادرة والشركات المفروض عليها وصاية هل ستتم إعادتها لأصحابها؟ لو استمرت أعمال القمع والضغط الممارسة على الإعلام بهذا الشكل فمن سيحتضنون وكيف سيحتضنون؟ لو استمرت المظالم فمن سيحتضن وكيف سيحتضن المجتمع كله؟ هذا الاحتضان لم يكن مقنعًا قط، ولن يكون مقنعًا بعد الآن”، على حد قوله.

 

 

 

CEVAP VER