وزير خارجية روسيا يشترط حضور نظيره التركي لموسكو للقائه

50

أنقرة – موسكو (وكالات) – أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية أن وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو اتصل بنظيره الروسي سيرجي لافروف اليوم الأربعاء واتفقا على الاجتماع خلال الأيام المقبلة فيما أعلنت الخارجية الروسية أنه لم تكن هناك عروض للقاء.

وقال المتحدث تانجو بيليتش في بيان أرسل بالبريد الالكتروني: “اتفقا أثناء محادثاتهما على تبادل التفاصيل عبر قنوات دبلوماسية وعسكرية.”

وبعد تأكيد الخارجية التركية عقد لقاء بين وزيري الخارجية التركي والروسي، أعلنت روسيا إنها لا تخطط لعقد أي لقاءات في أنقرة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن لافروف لم يقبل لقاء نظيره التركي، مشيرة إلى أن الحوار الذي دار بينه وبين نظيره التركي تشاووش أوغلو رفض لافروف خلاله أي عروض للقاء”.

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن المسؤولين الروس بمن فيهم هو لا يخططون لزيارة أنقرة، في أعقاب إسقاط تركيا لمقاتلة روسية على الحدود السورية.

واشترط لافروف للقاء المسؤولين الأتراك أن يأتوا إلى موسكو، حسبما أوردته وكالة إنترفاكس الروسية الرسمية، مشددا على أنه لإعادة تطبيع العلاقات بين البلدين يجب أن تعترف أنقرة بأن إسقاط المقاتلة الروسية سوخوي 24 غير مقبول على الإطلاق.

وأضاف لافروف أنه يأمل ألا تستخدم أنقرة حادث إسقاط الطائرة من أجل إنشاء حظر جوي في سوريا، قائلا إن أنقرة ستفشل في مساعيها تلك، على حد تعبيره.

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن بلاده تعلم جيدا أن من أسماهم بـ “الإرهابيين” يستخدمون الأراضي التركية لشن هجمات في دول أخرى.

وقال لافروف إن روسيا لا تعتزم شن حرب على تركيا بعد أن أسقط سلاحها الجوي طائرة روسية قرب الحدود التركية مع سوريا.

وأضاف لافروف أن روسيا تعتبر اسقاط الطائرة عملا مدبرا “وستعيد النظر بشكل جاد” في علاقاتها مع أنقرة.

 

CEVAP VER