سبع قرى تركية يحلم المرء بالعيش فيها (صور)

145

إسطنبول (تركيا اليوم) – تختلف السياحة في القرى التركية عن المدن، وكلما أحس المرء بالضجر بسبب ضوضاء المدينة إلا وفكر في مكان هادئ يقضي فيه بعضا من وقته، ويكون أحسن خيار هو القرى الهادئة البعيدة عن الصخب.

ولهذا نقدم لكم سبع قرى في تركيا تشتهر بجمالها وتجعلكم تتوقون للهجرة إليها وخاصة إذا كنتم من الراغبين في تحقيق هذا الحلم.

سطنبول (زمان عربي) – اخترنا لكم أجمل سبع قرى في تركيا تتميز بطبيعتها الخلابة وتريح الأعصاب وتسحر الناظرين بجمالها الطبيعي وتدهش الجميع من شدة روعتها.

من المسلّم به أننا جميعًا عندما نشعر بالضيق والملل من الحياة في المدن الكبيرة أو العمل فيها، سرعان ما نبدأ في الحلم بالمعيشة في أجواء القرى الهادئة بعيدًا عن الصخب، حتّى لو كنّا لم نعش خارج المدينة طوال حياتنا. ومن ثم نقدم لكم سبع قرى في تركيا تشتهر بجمالها وتجعلكم تتوقون للهجرة إليها وخاصة إذا كنتم من الراغبين في تحقيق هذا الحلم.

 

قرية شيرينجه التابعة لبلدة سلجوق بإزمير (Şirince – Selçuk)

 جرى الحديث عن قرية شيرينجه الرومية التابعة لبلدة سلجوق في مدينة إزمير غرب تركيا في الصحف ووسائل الإعلام العالمية باعتبارها منطقة آمنة في يوم القيامة التي قيل إنها ستقوم في 21 ديسمبر/ كانون الأول 2012 حسب تقويم المايا.

ويتم زراعة فواكه عديدة مثل الخوخ والكرز إلى جانب تجارة العنب والزيتون في قرية شيرينجه. ونوصيكم برؤية السوق والكنيسة الموجودة على قمة تلة بالقرية التي تجذب الجميع إليها بفضل منازلها وشوارعها.

 

قرية قلعة كوي التابعة لجوكتشه آدا في مدينة تشناق قلعة (Kaleköy – Gökçeada)

 مع أن قرية قلعة كوي المعروفة قديمًا باسم كاسترو تعد إحدى أجمل وأروع القرى الرومية قديما في بلدة جوكتشه آدا بمدينة تشناق قلعة، إلا أنها الآن لا يوجد بها سكان من الروم. إذ يتشكل سكانها من الأسر التركية التي هاجرت إليها والأسر التي هربت من حياة المدينة. وتتمتع القرية الموجودة على قمة جبلية تطل على منظر البحر بوجود مقهيين، إلى جانب الفنادق وبيوت الشباب. هذا فضلا عن أن سكان القرية التي تضم أيضًا قلعة قديمة سميت باسمها يعيشون في أجواء هادئة بعيدًا عن صخب المدينة.

 

قرية أدراسان التابعة لبلدة تشيرالي في أنطاليا (Adrasan – Çıralı,)

 هذه القرية الموجودة قرب بلدة أوليمبوس التاريخية الواقعة على حدود قرية أولوبينار التابعة لبلدة كيمير بمدينة أنطاليا جنوب تركيا تقع في منطقة تعد من المحميات الطبيعية مثل بلدات أوليمبوس وتشيرالي المجاورة لها.

وتم تشييد نحو 80 في المئة من المحال الموجودة في هذه القرية المحظور فيها البناء من قبل سكان القرية وهم الذين يقومون بتشغيلها في نفس الوقت.

وتعد هذه القرية الرائعة التي تحظى برغبةٍ وإقبال كبيرين من قبل الأتراك والأجانب في فصل الصيف غنية جدًا بالبحر والرمال والشمس. كما لا يوجد بها مراقص ديسكو نظراً لمجيئ الناس إلى هذه الجزيرة راغبين في الهدوء وراحة الأعصاب.

 

قرية كاياكوي التابعة لبلدة فتحيّة في موغلا (Kayaköy – Fethiye)

 ويتشكل سكان قرية كاياكوي التي تعد قرية رومية قديمة من أحياء تركية ورومية. وتعد كاياكوي التي هي إحدى القرى المشهورة في تركيا مكانًا يتردد عليه أهالي منطقة فتحيّة نهاية الأسبوع بفضل مقاهيها وفنادقها.

وتتحول القرية التي يتدفق عليها السياح الأتراك والأجانب في فصول الربيع والصيف إلى مكان صغير وهادئ مكون من 50 منزلا تقريبًا في فصل الشتاء. ويشتغل سكان هذه القرية التي تضم محلاً صغيرًا ومقهى ومنازل بحدائق جميلة بالثروة الحيوانية ولو كان ذلك على نطاق صغير إلى جانب السياحة. إذ من المحتمل أن تصادفوا أثناء تجولكم فيها أبقاراً ضخمة أو قطيعاً من الخرفان التي خرجت للمرعى.

 

قرية بيتيز التابعة لبلدة بودروم في موغلا (Bitez – Bodrum)

 على الرغم من أن قرية بيتيز التي تعد واحدة من أقرب القرى لبلدة بودروم تشتهر بالشريط الساحلي، إلا أن الناس الذين يذهبون إلى سوق “بيتيز” الشعبي الذي يُقام أيام الخميس يعرفون أن هناك قرية جميلة تتمتع بأجواء بحر إيجة ومفعمة بالحياة في الصيف والشتاء على الطريق المؤدي للمنطقة الساحلية.

وتشتهر القرية ببائع الآيس كريم والمعجنات والجزار والمقاهي المفتوحة فيها حديثًا ومدرستها وقصرها وقربها من بلدة بودروم.

قرية جوليازي التابعة لبلدة كاراجا بيي في بورصا (Gölyazı Köyü – Karacabey)

 وتقع قرية جوليازي الموجودة في ساحل بحيرة أولوباط بمدينة بورصا شمال غرب تركيا قرب إسطنبول على جزيرة. وتتداخل المنازل الرومية القديمة التي تبلغ نحو 500 منزل مع المنازل الخرسانيّة المشيدة حديثًا لتشكّل منظرًا جماليًّا في القرية. وتعد مهنة الصيد هي أهم مصدر للرزق في القرية المحاطة بالبحيرة من جوانبها. وترافق الطيور الداجنة التي تجري في الأزقة المرصوفة زوار هذه القرية التي توجد بها شجرة ضخمة عمرها 450 سنة في وسط القرية.

قرية جوريمه التابعة لأورجوب في نيوشهير (Göreme, Ürgüp)

 وتعد قرية جوريمه التابعة لبلدة أورجوب بمدينة نيوشهير منطقة سكنيّة ذاع صيتها في العالم بفضل “مداخن العفاريت” (المداخن الجبلية الطبيعية) بالقرية. وتدبر القرية رزقها من السياحة بفضل زوار الكنائس الكهفية المتبقية من العصر البيزنطي والمدن الموجودة تحت الأرض. وبمجرد رؤية قرية جوريمه التي تتمتع بجمال فريد في الصيف والشتاء ومنطقة أوتشحصار المجاورة لها، يشعر الإنسان وكأنه في عالم آخر غير هذا العالم بفضل جوها الساحر.

 

CEVAP VER