بلدة أدرميت التركية..منطقة تستحق الزيارة (صور)

77

إزمير (تركيا اليوم) اشتهرت تركيا بضمها للعديد من الأماكن السياحية الحافلة بالمعالم التاريخية والطبيعية، ولهذا يتوافد السياح من مختلف بقاع الأرض من أجل التعرف على هذه المناطق ومعالمها، سنعرفكم اليوم على أهم المعالم المتواجدة  ببلدة أدرميت:

أطلال مدينة أنتاندروس القديمة

شيدت مدينة أنتاندروس القديمة على ارتفاع 215 متر فوق سطح الأرض، في المنطقة المحيطة بحي ألطينولوك في جنوب جبال قاز. شيدت المدينة من قبل أهالي مدينة بالاسجور. شهدت المدينة الحقبة الهلنستية في القرن السادس قبل الميلاد، بالإضافة إلى عصور الفرس والروم. بينما تحولت في عصر الدولة البيزنطية إلى مركز للأسقفية. توجد على قمة التلة قلعة قديمة بالإضافة إلى مقبرة جماعية.

وتشير المخطوطات والعملات المعنية التي تم العثور عليها بالمنطقة، إلى أن المنطقة كانت متقدمة في النظام التجاري عن طريق الأشجار التي كانت تستخدم في عمليات بناء السفن عند جبال إيدا (قاز).

أبنية زيوس الضخمة (Zeus)

تقع أبنية زيوس الضخمة على هضبة ترتفع حوالي 250 مترًا من سطح البحر، يمكن الوصول إليها من خلال طريق جبلي ممتد حوالي 3 كيلومترات عن بلدة كوتشوك كويو الواقعة على بعد 30 كيلومترًا من بلدة أكتشاي. ويرجح المؤرخون أن الأبنية الضخمة ترجع للدولة الرومانية.

جسر قلة بهرام (Behramkale Köprüsü)

شيد الجسر في عهد الدولة العثمانية، بتعليمات من السلطان مراد الأول، فوق نهر توزلا الواقع على مدخل مدينة آسوس اليونانية القديمة، عند المجيء من اتجاه بلدة آيفاجيك. ظل الجسر يستخدم حتى فترة قريبة، وقد تم تسجيله ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

مدينة آسوس اليونانية (مدينة بهرام)

شيدت مدينة آسوس أو كما يُقال عنها الآن (مدينة بهرام)، في القرن السابع قبل الميلاد. تتميز بعدد من معالم الميناء اليوناني القديم، والتي يندر رؤيتها في يومنا هذا، مثل رصيف الميناء، وكواسر الرياح، بالإضافة إلى بعض مستودعات الحجز الجمركي القديمة. بينما شيدت الأسوار وأبراج الحراسة الداعمة لها في الفترة ما بين عامي 540 و530 قبل الميلاد. يظهر في أعمال البناء والزخرفة تأثير العصر الأيوني بوضوح، ويعتبر معبد أثينا والمعالم الأثرية المحيطة به من المعالم القديمة للمدينة.

جبل قاز (İda Dağı)

يقع جبل قاز في الجهة الشمالية من خليج بلدة أدرميت. تبلغ مساحته نحو 21.300 هكتار، ويشكل لوحة فنية غاية في الجمال تجمع بين جمال الطبيعة الخلابة وعبق التاريخ والحضارة القديمة، بالإضافة إلى الحيوانات والنباتات التي تجعله أحد الأماكن السياحية التي تستحق الزيارة. يمكن الوصول إليه من أربع اتجاهات ببلدة أدرميت؛ وهي عبارة عن طرق جبلية بين الغابات في قرى زيتينلي، وكيزيل كيتشيلي، وجوره، وألطين أولوك.

الجامع المرصوص (Kurşunlu Cami)

شيد الجامع المرصوص، من قبل القائد السلجوقي يوسف سنان، بعد فتح بلدة أدرميت عام 1231 ميلاديًا. بني بجانب الجامع ضريح للقائد يوسف سنان. تضم المنطقة المحيطة بالجامع أيضًا، كنيسة آيازما (بمعنى عين المياه)، التي تستخدم حاليًا كمصنع لإنتاج زيت الزيتون. تشير المصارد المسيحية الكاثوليكية إلى أن كنيسة “فينوريميني” ذات الأعمدة الآيونية، تحتوي على عين مياه مقدسة، مما جعلها تسمى بكنيسة آيازما.

ساحل أكتشاي (Akçay)

يبعد ساحل أكتشاي 10 كيلومترات عن بلدة أدرميت. والشاطئ يتكون من حصوات وصخور صغيرة. يشتهر الشاطئ بمياهه الباردة والعذبة المتدفقة من بين الصخور، وآبارها الإرتوازية.

قرية ألطنولوك (Altınoluk)

يبعد حي ألطينولوك عن بلدة أدرميت بنحو 28 كيلومترًا. ويعتبر مخزنًا طبيعيًا للأكسجين. وتضم المنطقة عددا من المنتجعات السياحية ومراكز الترفيه.

ينابيع مياه أدرميت- جوره الحارة (Edremit – Güre)

تبعد عن بلدة أدرميت نحو 12 كيلومترا، و3 كيلومترات عن بلدة أكتشاي، وتعتبر منتجعًا علاجيًا طبيعيًا. أسس القسم الرئيسي من حمام الينابيع الحارة في العصر البدائي للدولة الرومانية. تصل درجة حرارة المياه إلى 64 درجة مئوية، وينصح بها في علاج الروماتيزم، وأمراض النساء، وأمراض الجلد، وتضخم الغدد، والصدفية، وحصوات الكليتين، وأمراض الكبد، والجهاز الهضمي.

ينابيع بوسطانجي – إنتور الحارة (Bostancı – Entur)

تبعد عن بلدة بُرهانية بنحو 10 كيلومترات، وتضم عددا من المنتجعات السياحية والفنادق الحديثة. تصل درجة حرارة المياه 51 درجة مئوية، وينصح باستخدامها لعلاج أمراض الروماتيزم، واللومباجو، وأمراض النساء.

متنزه بينار باشي (Pınarbaşı)

يقع متنزه بينار باشي داخل قضاء قرية جوره، وتبعد نحو 6 كيلومترات عن بلدة أكتشاي. يعتبر المتنزه والمياه الباردة المتدفقة من على منحدرات الجبال، من أفضل عوامل الترطيب والهروب من حرارة الجو. تتم إدارة المتنزه عن طريق إدارة الغابات والموارد الطبيعية. كما يضم مزرعة كبيرة لأسماك السلمون.

نهير شاهين ديره (Şahindere)

يقع في منطقة ألطينولوك عند منحدرات جبال قاز. ويمكن رؤية حي ألطينولوك من الهضبة. والمنطقة محاطة بالأشجار وتتميز بينابيع المياه النقية. كما تضم عددا من المنتجعات السياحية والفنادق.

 متنزه تشاغلايان (Çağlayan Piknik yeri)

يقع متنزه تشاغلايان في قرية كيزيل كيتشيلي (KızılKeçeli)، وتبعد بنحو 3 كيلومترات عن بلدة أكتشاي. كما يضم شجرة عظيمة وعتيقة من أشجار الدلب، عمرها 800 عام، وهي مسجة من قبل وزارة الثقافة التركية.

متنزه خانلار (HanlarPiknik)

يعتبر من أكثر المتنزهات الطبيعية جذبا للزوار. ويبعد عن بلدة أكتشاي بنحو 35 كيلومترًا. ويشتهر بغاباته ومياهه الباردة. ويقع في المنطقة المحيطة عدد من المطاعم والمقاهي.

نهير ميهلي (Mıhlı)

يقع على بعد 25 كيلومترًا عن بلدة أكتشاي، على الطريق الواصل بين ألطنولوك ومدينة جناق قلعة.

متنزه جوره جيلينتشامي (Güre Gelinçamı)

يقع على بعد 3 كيلومترات من قرية جوره، ومفتوح أمام الزوار. ويمكن الوصول إليه عبر طريق جديد يبدأ عند قرية جوره.

متنزه ستوفان (Sütüven)

يقع على الطريق الرابط بين مدينتي إزمير وجناق قلعة على بعد 20 كيلومترًا من بلدة أدرميت. تضم المنطقة مسارا للمشي، وأماكن للألعاب. كما يضم المتنزه شلالا يحمل الاسم نفسه، وتتدفق المياه فيه من ارتفاع 8 أمتار.

عين صوباشي الجوفية (Subaşı)

تقع عين على بعد 500 متر من الجهة اليمنى من الطريق الواصل إلى قرية “دويران”، الواقعة في الجهة الغربية من قرية ألطنولوك، على بعد 2.5 كيلومتر. ويتميز البئر بأشجار الدلب والجوز، التي يمكن الجلوس تحتها للهروب من حرارة الجو.

منطقة بينت (Bent)

تقع في نقطة الخروج المؤدية إلى المنطقة السهلية من نهير شاهين ديره، على بعد كيلومترين من الجهة الشرقية، من قرية ألطنولوك. تضم المنطقة منتجعات سياحية وفنادق، بطاقة استيعابية 40 سرير، تتم إدارتها من قبل البلدية.

CEVAP VER